عالم من الإبداع

 

    

آخر 15 موضوع
(أتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ)           »          ثرثرة / بلا قيود           »          ماذا تقول لمن يخطر على بالك الآن..؟           »          بين أحضان العيد           »          شهرُ الغفران والقرب من الرحمن           »          تجربة الفراق __ وهاب شريف __ العراق           »          ياليل ياطولك           »          تدثيرة شتوية           »          من جِد           »          عاشق عنيـد           »          ـــ أبقيـ معيـ ـــ           »          وحِضنُ الحوضِ من خزفِ           »          وأشرب ُ شايا جديدا /للشاعر العراقي : وهاب شريف           »          قولوا لمن قد رافقوا شجوني           »          بعد إدمانيَ شهدكْ



حصريات المنتدى

                                            

العودة   شبكة قامات الثقافية > قامات العام > نافذة اعلامية

رد
قديم 02-26-2009, 09:45 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وكاتب سعودي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسن الصلهبي

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 3
المشاركات: 2,947 [+]
بمعدل : 0.98 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسن الصلهبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : نافذة اعلامية
افتراضي الملتقى الشعري الثالث في الصحافة

ضعوا هنا كل ما نشر عن أخبار الملتقى الشعري الثالث التي نشرت في الصحافة السعودية أو غيرها:





أدبي جازان ينظم ملتقاه الشعري الثالث في أواخر صفر القادم
جازان - أنور خواجي:
تجري حالياً الاستعدادات في أروقة نادي جازان الأدبي لتنظيم الملتقى الشعري الثالث الذي سيقام خلال الفترة ( 29صفر 2ربيع أول 1430) ويركز هذا العام على الخطاب الشعري المعاصر.
وقال المشرف على الملتقى الشعري عضو مجلس إدارة النادي الشاعر حسن الصلهبي ان الملتقى الثالث "يجيء مختلفا هذه المرة حيث سيتجاوز الأول والثاني ليس فقط من حيث رؤيته الشعرية التي تستوعب كل الأجناس والأشكال الشعرية، بل أيضا من، حيث اتساع آفاقه باتجاه القصيدة الحلم. وأضاف: في هذا العام سيحضر معظم مبدعي الشعر المعاصرين في المملكة بعد أن كان العام المنصرم محدوداً بشعراء جازان ولن يقف الطموح عند أن يكون عربياً أو حتى كونيا في دوراته المقبلة الثبيتي ونخبة أخرى من مبدعي الشعر سيشعلون مساءات جازان بوهج الشعر، وفي الجانب النقدي حرصنا على أن نستقطب معظم النقاد الفاعلين والمؤثرين في المشهد الشعر السعودي. وأضاف المشرف على اللقاء: إننا سنركز من خلال المحور النقدي المزامن للقراءات الشعرية على الخطاب الشعري المعاصر في المملكة من حيث تحولاته وبنيته والتحديات التي قابلها ويقابلها وتمثلاته للموروث ومستقبله، مشدداً على أهمية المحور النقدي الذي يأتي مرافقاً للقراءات الشعرية. وقال: ما نطمح إليه هو الوصول لمناطق بكر لم تطأها قدم باحث أو ناقد من قبل، وعن الاستعدادات للملتقى قال: هناك فريق عمل يواصل اجتماعاته، ونحن الآن في انتظار الدراسات وأوراق العمل التي ستقدم في الملتقى حتى نتمكن من اعتمادها في المحاور الخاصة بها وطباعتها ونفى الصلهبي أن تكون بعض الأقلام قد تعمدت تهميش "نجاح" الملتقى الشعري الثاني من خلال بعض الكتابات في الصحافة والإنترنت. وقال: إن كل من كتب عن الملتقى الثاني يطرح رأيا هو محل احترام وتقدير منا ولا أعتقد أن أحدا يقول بغير نجاح الملتقى وتميزه لأنهم جميعاً شاركوا فيه وربما يكون ما ذكر من ضمن طموحاتهم للملتقيات القادمة وهو الهم الذي نحمله ويشترك فيه الجميع.












عرض البوم صور حسن الصلهبي   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2009, 09:48 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وكاتب سعودي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسن الصلهبي

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 3
المشاركات: 2,947 [+]
بمعدل : 0.98 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسن الصلهبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الصلهبي المنتدى : نافذة اعلامية
افتراضي

استعدادات مكثفة للملتقى الشعري الثالث بأدبي جازان








جازان - محمد عبده يامي:
أوضح رئيس نادي جازان الأدبي الأستاذ أحمد إبراهيم الحربي أن الملتقى الشعري الثالث سيفتتحه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أمير منطقة جازان في 29/2/1430 ه بحضور رؤساء الأندية الأدبية وعدد من أعضاء مجلس الشورى وأن اللجنة التنفيذية تكثف جهودها لاستكمال ترتيبات الملتقى الذي يجمع نخبة المشهد الشعري المعاصر مشيدا بجهود أعضاء منتدى الشعر ومن جانبه أوضح المشرف التنفيذي عن الملتقى الشاعر حسن الصلهبي أن الملتقى سيشارك فيه أكثر من ثلاثين شاعرا سعوديا من بينهم الشعراء والشاعرات محمد العلي محمد الثبيتي وفوزية أبو خالد وعلي با فقيه وعلي الدميني وأشجان هندي وجاسم الصحيح ومحمد حبيبي وعيد الخميسي وأحمد عايل فقيه وعيد الحجيلي وهدى الدغفق وإبراهيم زولي




وأحمد داران واحمد الملة وحليمة مضفر وعلي الحازمي ومحمد يعقوب وعبد الله الوشمي وعبد الله ثابت وحسن الزهراني واحمد التيهاني وغيرهم من الشعراء البارزين وتزامن مع هذا الزخم الشعري الحضور النقدي ويشارك فيه أشهر النقاد المعاصرين ومنهم الدكتور سعيد السريحي والدكتور عالي القرشي والدكتور محمد الصفراني وعبد الله الصمتي وخالد الأنشاصي وآخرون حيث يتمحور المحور النقدي المتزامن مع الملتقى حول الخطاب الشعري المعاصر في





المملكة بنيته وتحولاته وتحدياته ومستقبله مشيرا إلى أن الملتقى سيتوسع في العام المقبل ليكون عربيا من جانبه قال نائب رئيس جازان الأدبي الشاعر محمد علي النعمي إن الملتقى يضم ست جلسات شعرية وأربع جلسات نقدية منوها إلى أهمية المحور النقدي وأهمية الشعراء والنقاد المشاركين باعتبارهم الأكثر حضورا بالمشهد الشعري المعاصر.












عرض البوم صور حسن الصلهبي   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2009, 09:52 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وكاتب سعودي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسن الصلهبي

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 3
المشاركات: 2,947 [+]
بمعدل : 0.98 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسن الصلهبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الصلهبي المنتدى : نافذة اعلامية
افتراضي

افتتاح الملتقى الشعري الثالث بجازان



سمو أمير جازان يكرم الرعيل الأول من شعراء وأدباء منطقة جازان



الأمير يكرم «الرياض» الأستاذ علي الجبيلي

جازان : يحيى عطيف . محمد عبده يامي ، تصوير : يحيى الفيفي
افتتح صاحب صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان صباح أمس الثلاثاء فعاليات الملتقى الشعري الثالث الذي ينظمه نادي جازان الأدبي بحضور عدد من رؤساء الأندية الأدبية في المملكة والمهتمين بالمشهد الشعري والثقافي شعراء وشاعرات ونقاد وناقدات .
واستهل اللقاء بالقرآن الكريم ثم تحدث نائب رئيس نادي جازان الادبي الاستاذ محمد علي النعمي عن جازان واصفا إياها بأنها موطن الشعر والأدب ، تلا ذلك كلمة رئيس مجلس ادارة نادي جازان الادبي الاستاذ احمد ابراهيم الحربي الذي رحب بسمو أمير المنطقة لرعايته هذا الملتقى كما رحب بضيوف الملتقى مشيرا أن فكرة الملتقى نبعت من حرص إدارة النادي على الاستفادة وتبادل الخبرات في مختلف شؤون الادب وفروعه المختلفة .

عقب ذلك ألقى الشاعر الاديب : أحمد البهكلي باقات فل مختارة من قصائد تتحدث عن الوطن والغزل مرورا بجمال جازان وروعتها و قد تفاعل الحضور كثيرا مع الشاعر البهكلي .

ثم ألقيت كلمة المكرمين القاها بالانابة عنهم الاستاذ الشاعر ابراهيم مفتاح قال فيها: إن التكريم لجازان ولادبها ولثقافتها التي لاتنتهي ومازال عبقها وسيظل بإذن الله و قدم شكره وتقديره للرعاية الكريمة التي يوليها سمو أمير منطقة جازان للادب والادباء .

تلا ذلك تكريم الرعيل الأول من شعراء وأدباء منطقة جازان وهم : الشاعر ابراهيم مفتاح والشاعر حسن بن علي القاضي والشاعر علي محمد صيقل والشاعر محمد علي بهكلي والشاعر ابراهيم حسن الشعبي والشاعر علي ابراهيم حملي والشاعر حجاب بن يحيى الحازمي والشاعر علي أحمد النعمي والشاعر حسن فرح الفيفي والشاعر حسن أبو علة .




كما سلم سموه درعا لجريدة الرياض الراعي الاعلامي للملتقي تسلمه الزميل على بن عبده الجبيلي مدير مكتب جريدة الرياض بجازان .

وآخر لفندق الحياة وفي ختام الحفل ارتجل سموه كلمة جاء فيها : يسعدني بأن أكون مع هذا الجمع المبارك في أرض التراث والشعر والادب وأشكر ادباء المنطقة ممثلين في نادي جازان الأدبي بعقده لمثل هذه اللقاءات ونحن بحاجة اليها خاصة في مثل هذه المهرجانات الموسمية التي تجمع أخوة لنا من جميع مناطق المملكة وفي نفس الوقت لتنوير وجمع شبابنا وشاباتنا في هذه الانشطة للافادة منها . وأضاف سموه نحن نشجع ونبارك ونتشرف بالالتقاء دائما بادبائنا وشاعراتنا من كل أرجاء مملكتنا الحبيبة واهلا وسهلا بهم . وأشار سموه : أن هناك مطالب عديدة في هذه المنطقة في العملية التنموية كما وجه به خادم الحرمين في كل المجالات ونحن الان في ورشة عمل في هذه المنطقة من اجل تنفيذ ذلك.

. كما شدد سموه على تربية الابناء والاهتمام بهم لانهم عدة المستقبل وأنهم بحاجة لتوجيههم من الشاعر والاديب والناقد .




كمابين سموه أن سياسة الباب المفتوح وكما عودنا المؤسس مستمرة فنحن منكم وإليكم ونحاول ان نتلمس أقصر الطرق للوصول الى الاهداف المرسومة التي يحث عليها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الامين .

واضاف سموه نحن بلد انطلاق الرسالة السماوية ولنا خصوصياتنا ولنا ادبياتنا الخاصة ويجب أن نحافظ عليها وعلى هذا التراث والادب وننقله من جيل إلى جيل بالتربية الصحيحة من البيت والمدرسة والنادي والاعلام والمثقفين ورجال الامن والتربويين .

مضيفا سموه : نحن بحاجة إلى صوت الاعلامي الذي ينقل مايرى لان الهدف من عقد هذه الندوات تسويق هذه المنطقة التي يوجد بها كل المقومات السياحية والموقع الجغرافي المتميز .

كما تمنى سموه في نهاية كلمته التوفيق لنادي جازان الادبي والقائمين والمشاركين في الملتقى اوان يكون نادي جازان الادبي قدوة لبقية الاندية الأخرى من اجل تبادل الخبرات التي نطالب بها في حركتنا الادبية .












عرض البوم صور حسن الصلهبي   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2009, 09:55 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وكاتب سعودي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسن الصلهبي

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 3
المشاركات: 2,947 [+]
بمعدل : 0.98 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسن الصلهبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الصلهبي المنتدى : نافذة اعلامية
افتراضي

برعاية سمو الأمير محمد بن ناصر وضمن مهرجان جازان الشتوي الثاني
اليوم تبدأ فعاليات الملتقى الثالث حول الخطاب الشعري المعاصر في المملكة


الأمير محمد بن ناصر

جازان - محمد عبده يامي:
ضمن الفعاليات الثقافية المصاحبة لمهرجان جازان الشتوي الثاني يرعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أمير منطقة جازان وبحضور وكيل وزارة الثقافة والإعلام لشئون الثقافية الدكتور عبد العزيز السبيل وعدد من أعضاء مجلس الشورى ومدير عام الأندية الأدبية عبدا لرحمن الحميد ورؤساء الأندية الأدبية صباح هذا اليوم الثلاثاء الملتقى الشعري الثالث (الخطاب الشعري المعاصر في المملكة العربية السعودية) للفترة من 29/2/1430ه برعاية إعلامية من الرياض وسيبدأ الحفل بآي من الذكر الحكيم ثم كلمة الأدباء والمثقفين لمنقطة جازان يلقيها رئيس مجلس إدارة نادي جازان الأدبي الأستاذ أحمد إبراهيم الحربي فقصيدة شعرية للأديب الشاعر الأستاذ أحمد يحي البهكلي ثم كلمة المكرمين يلقيها نيابه عنهم الأديب والشاعر إبراهيم عبد لله مفتاح ثم يكرم سموه الرعيل الأول من شعراء المنطقة وهم إبراقيم حسن الشعبي وإبراهيم عبد الله مفتاح وحسن بن علي القاضي وحجاب بن يحي الحازمي وحسن فرح الفيفي وحسن علي أبوعله وعلى أحمد النعمي وعلي يحي الحملي وعلي محمد صيقل ومحمد بن علي البهكلي وفي ذات المساء تبدأ أمسية ضيف الملتقى الشاعر الكبير محمد العلي ويديرها الشاعر محمد زايد الألمعي من الساعة 7-8 مساء وبعدها الجلسة الشعرية الأولى للشعراء د. محمد حبيبي و هدى الدغفق وأحمد عايل فقيهي وإبراهيم طالع الألمعي و عيد الخميسي ويديرها غرم الله الصقاعي ثم الجلسة الشعرية الثانية للشعراء : على با فقية وموسى العزي معافا وأحمد عبد الله عسيري وإبراهيم زولي وإبراهيم الحملي ويديرها د.علي الرباعي.



وفي صباح الغد (الأربعاء) تبدأ أولى الندوات النقدية حيث تبدأ بورقة للدكتور عبدالرحمن العقل بعنوان : تمثلات الموروث في الشعر السعودي المعاصر (الشخصية النسوية التراثية أنموذجا). ثم الخطاب الشعري النسوي في الملكة العربية السعودية د. عالي القرشي ثم الخطاب الزمزي ومكوناته التراثية في القصيدة السعودية المعاصرة د. ظافر الشهري ثم توظيف قصية يوسف في الشعر السعودي المعاصر للأستاذ خالد الأنشاصي ثم المعجم الشعري في الخطاب المعاصر للشعراء السعوديين (شعراء جازان أنموذجا) د حمد السويلم ويديرها د. عبدالمحسن القحطاني.

الجلسة الشعرية الثالثة مساء الغد لكل من الشعراء على الدمينى و أشجان هندي و أحمد قران و حسن الصلهبي و علي الحازمي ويديرها على مغاوي.

الجلسة الشعرية الرابعة يشارك فيها الشعراء محمد الثبيتي وأحمد الملا وعلى الأمير ومحمد يعقوب وحليمة مظفر ويديرها خديجة ناجع. وفي صباح يوم الخميس أخر أيام الملتقى تستأنف الجلسات النقدية بالندوه النقدية الثالثة حول دلالات التحول النقدي في قراءة الخطاب الشعري المعاصر في المملكة العربية السعودية.

(الشعر المعاصر في جازان أنموذجا) للدكتور حسن النعمي ثم تجليات الاتصال الخطابي في النص الكتابي: للدكتور . محمد الصفراني ثم ذاكرة للمكان ولغة للوطن وقراءة في نماذج من الشعر السعودي المعاصر د. مايسة خوجة ثم تعانق الجميل والأيدلوجي في الخطاب الشعري السعودي المعاصر لجبريل سبعي ويديرها د. أسامة البحيري. بعد ذلك تبدأ الندوة النقدية الرابعة قصيدة التناقض والعزلة دراسة في قصيدة النثر السعودية د. أيمن بكر ثم فن الابجرام




في القصيدة السعودية الحديثة د. حافظ المغربي ثم ورقة لماذا عجز شعرنا عن تجاوز الحدود د. عبد الله بن سليم الرشيد وتختتم هذه الجلسة بورقة الأستاذ محمد الحرز حول الشعر بوصفه تجربة حياة مقاربات حول بعض التجارب الشعرية الحديثة في المملكة العربية السعودية وفي مساء الخميس تقام الجلسة الشعرية الخامسة للشعراء جاسم الصحيح وعبدالله الوشمي وفيصل أكرم وعبدالله ثابت وموسى عقيل وتديرها صالحة السفياني أما الجلسة الشعرية السادسة والأخيرة فيشارك فيها الشعراء إبراهيم الوافي وحسن سهيل و أحمد التيهاني وعيسى جرابا وعبدالكريم إبراهيم ويديرها الحسن مكرمي.












عرض البوم صور حسن الصلهبي   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2009, 09:59 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وكاتب سعودي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسن الصلهبي

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 3
المشاركات: 2,947 [+]
بمعدل : 0.98 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسن الصلهبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الصلهبي المنتدى : نافذة اعلامية
افتراضي

أدبي جازان يكثف جهوده لملتقاه الشعري الثالث


جازان: مهدي السروري

تواصل اللجنة التنفيذية للملتقى الشعري الثالث بأدبي جازان جهودها لاستكمال ترتيبات الملتقى الذي يجمع نخبة المشهد الشعري المعاصر في المملكة العربية السعودية والذي يقام خلال الفترة من 29 / 2 إلى /1/3/ 1430.
وقال المشرف على الملتقى الشاعر حسن الصلهبي إنه سيشارك في هذا الملتقى أكثر من ثلاثين شاعرا سعوديا من بينهم الشاعر محمد العلي ومحمد الثبيتي وفوزية أبو خالد وعلي بافقيه وعلي الدميني وأشجان هندي وجاسم الصحيح ومحمد حبيبي وعيد الخميسي وأحمد عايل فقيهي وعيد الحجيلي وهدى الدغفق وإبراهيم زولي وأحمد قران وعلي الحازمي وأحمد الملا ومحمد يعقوب وحليمة مظفر وعبدالله الوشمي وعبدالله ثابت وحسن الزهراني وأحمد التيهاني وغيرهم من الشعراء البارزين في المشهد الشعري المعاصر في السعودية.
وأبان الصلهبي أنه يتزامن مع هذا الزخم الشعري حضور نقدي فاعل بمشاركة عدد من أبرز النقاد المعاصرين وعلى رأسهم الدكتور سعيد السريحي والدكتور عالي سرحان القرشي والدكتور محمد الصفراني وعبدالله السمطي وخالد الأنشاصي وآخرون لافتا إلى أن المحور النقدي المزامن للملتقى يدور حول "الخطاب الشعري المعاصر في المملكة العربية السعودية (بنيته وتحولاته وتحدياته ومستقبله)".
وأضاف الصلهبي أن الملتقى الشعري سوف يتوسع في العام المقبل 1431، ليكون عربيا ولن يقف عند حدود الشعر السعودي بل إنه يتجاوز كل المسافات.
وقال نائب رئيس النادي محمد النعمي إن الملتقى يضم ست جلسات شعرية وأربع جلسات نقدية.
من جهته قال رئيس النادي الشاعر أحمد الحربي إن واجب جازان أن تحتفي بالشعر والشعراء لأنها المنطقة الولادة للأدب والأدباء.












عرض البوم صور حسن الصلهبي   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2009, 09:59 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وكاتب سعودي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسن الصلهبي

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 3
المشاركات: 2,947 [+]
بمعدل : 0.98 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسن الصلهبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الصلهبي المنتدى : نافذة اعلامية
افتراضي

يركز على الخطاب المعاصر ويطمح منظموه لجعله عربيا

جازان: مهدي السروري

تجري حاليا الاستعدادات في أروقة نادي جازان الأدبي لتنظيم الملتقى الشعري الثالث الذي سيقام خلال الفترة (29 صفر ـ 2ربيع أول 1430) ويركز هذا العام على الخطاب الشعري المعاصر.
وقال المشرف على الملتقى الشعري عضو مجلس إدارة النادي الشاعر حسن الصلهبي إن الملتقى الثالث "يجيء مختلفا هذه المرة حيث سيتجاوز الأول والثاني ليس فقط من حيث رؤيته الشعرية التي تستوعب كل الأجناس والأشكال الشعرية بل أيضا من حيث اتساع آفاقه باتجاه القصيدة الحلم".
وأضاف: في هذا العام سيحضر معظم مبدعي الشعر المعاصرين في المملكة بعد أن كان العام المنصرم محدودا بشعراء جازان ولن يقف الطموح عند أن يكون عربيا أو حتى كونيا في دوراته المقبلة.
وعن المشاركين في الملتقى قال الصلهبي: إن رموز الشعر المعاصرين في المملكة وفي مقدمتهم الشاعران محمد العلي ومحمد الثبيتي ونخبة أخرى من مبدعي الشعر سيشعلون مساءات جازان بوهج الشعر، وفي الجانب النقدي حرصنا على أن نستقطب معظم النقاد الفاعلين والمؤثرين في المشهد الشعري السعودي.
وأضاف المشرف على اللقاء: إننا سنركز من خلال المحور النقدي المزامن للقراءات الشعرية على الخطاب الشعري المعاصر في المملكة من حيث تحولاته وبنيته والتحديات التي قابلها ويقابلها وتمثلاته للموروث ومستقبله, مشددا على أهمية المحور النقدي الذي يأتي مرافقا للقراءات الشعرية.
وقال: ما نطمح إليه هو الوصول لمناطق بكر لم تطأها قدم باحث أو ناقد من قبل.
وعن الاستعدادات للملتقى قال: هناك فريق عمل يواصل اجتماعاته, ونحن الآن في انتظار الدراسات وأوراق العمل التي ستقدم في الملتقى حتى نتمكن من اعتمادها في المحاور الخاصة بها وطباعتها.
ونفى الصلهبي أن تكون بعض الأقلام قد تعمدت تهميش "نجاح" الملتقى الشعري الثاني من خلال بعض الكتابات في الصحافة والإنترنت.
وقال: إن كل من كتب عن الملتقى الثاني يطرح رأيا هو محل احترام وتقدير منا ولا أعتقد أن أحدا يقول بغير نجاح الملتقى وتميزه لأنهم جميعا شاركوا فيه وربما يكون ما ذكر من ضمن طموحاتهم للملتقيات القادمة وهو الهم الذي نحمله ويشترك فيه الجميع.












عرض البوم صور حسن الصلهبي   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2009, 10:10 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وكاتب سعودي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسن الصلهبي

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 3
المشاركات: 2,947 [+]
بمعدل : 0.98 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسن الصلهبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الصلهبي المنتدى : نافذة اعلامية
افتراضي

ندوتان نقديتان وأمسيتان شعريتان ضمن فعاليات الملتقى الشعري الثالث بجازان
القرشي: ما حققته المرأة من حرية أكسبها الجرأة على طرح الأسئلة الصعبة




جانب من الأمسية الشعرية ضمن ملتقى جازان الشعري الثالث
جازان: مهدي السروري

أقيمت صباح أمس ضمن فعاليات الملتقى الشعري الثالث بجازان ندوتان نقديتان الأولى شارك فيها كل من النقاد الدكتور عبدالرحمن العتل وقدم دراسة حول "تمثلات الموروث في الشعر السعودي المعاصر ـ الشخصية النسوية التراثية أنموذجا"، وقدم الدكتور عالي سرحان القرشي دراسة عن "الخطاب الشعري النسوي في المملكة العربية السعودية".
وقال القرشي "إن الحوار في هذه الورقة ينطلق من المسلمات التالية وهي أن كل نص يمثل خطابا يتحاور به مع خطابات أخرى، وأن كل ما تكتبه المرأة يتمثل في علاقته بما يقترن مع وجودها الأنثوي وما تثيره من أسئلة حول عوائق مسارها الإنساني ومواجهتها للسلطة الذكورية، وأن التمثل الإبداعي للخطاب النسوي يختلف بسبب الخصوصية الإبداعية عن المقولات النسوية، وأن الوعي الثقافي للمرأة وما حققته من مكاسب في العمل والحرية والتعبير أكسبها الجرأة على مراودة الأسئلة الصعبة التي تتعلق بمعاشها ووجودها ومجاهدة الصمت والتسلط والإقصاء".
كما قدم الدكتور ظافر الشهري دراسة عن "الخطاب الرمزي ومكوناته التراثية في القصيدة السعودية المعاصرة". وقدم محمد الحرز دراسة عن الشعر بوصفه تجربة حياة بعنوان "مقاربات حول بعض التجارب الشعرية الحديثة في المملكة العربية السعودية". وأدار الندوة الدكتور خالد الشافعي وشهدت الندوة العديد من المداخلات من ضمنها مداخلة لرئيس نادي تبوك الأدبي مسعد العطوي حول الأوراق النقدية التي قدمت وأثار الكثير من القضايا النقدية كقضية المصطلح وعدم تحديده لتداخلات المصطلح. وأبان العطوي أن المصطلح يضطرب عند الباحثين لتقارب منبع دلالاتها. كما تساءل العطوي هل الحداثة تقوم على معايير أم لا؟ مجيبا، "الحداثة هي ضد الالتزام في الفكر والنص ولذلك يؤخذ عليها المآخذ الدينية لكونها لا تقر بالالتزام".
فيما جاءت الندوة النقدية الثانية بمشاركة عبدالله السمطي بدراسة عن "الصورة البلاغية وبلاغة المشهد". وقدمت الدكتورة أسماء أبو بكر دارسة عن "تشفير المفاتيح العنوانية والإهدائية في الشعر السعودي المعاصر". وقدم خالد الأنشاصي دراسة عن "تخييل الأنثى في الشعر السعودي المعاصر". وقال الأنشاصي "إن النماذج التي قدمها الخطاب الشعري السعودي لم يكن في تخييله للأنثى معنيا بالصفات أو رسم الملامح للمرأة، بقدر ما كان معنيا بهدم النموذج المرئي من ناحية ومتخذا من هذه الأنثى المتخيلة سبيلا لتعرية المجتمع والضغط على أوجاعه من ناحية أخرى دون الانزلاق إلى أدبيات التشبيه التقليدي لهذه الأنثى". وأبان الأنشاصي أن "الشاعر السعودي المعاصر لم يكن في بحثه عن الأنثى التي يرضى عنها إلا باحثا عن واقع أفضل ووطن تتمتع فيه المرأة بحقوقها المستلبة بفعل بعض العادات والتقاليد".
وقدم الدكتور حمد السويلم دراسة عن "المعجم الشعري في الخطاب المعاصر للشعراء السعوديين ـ شعراء جازان أنموذجا" وأدار الندوة رئيس نادي جدة الأدبي الدكتور عبدالمحسن القحطاني.
إلى ذلك أقيمت مساء أول من أمس أمسيتان شعريتان الأولى شارك فيها كل من الشعراء أحمد عائل فقيهي والدكتور محمد حبيبي وهدى الدغفق وعيد الخميسي وأدارها غرم الله الصقاعي.
فيما شارك في الجلسة الثانية كل من الشعراء علي بافقيه وإبراهيم طالع الألمعي وإبراهيم زولي وموسى معافا وإبراهيم حملي وأدارها الدكتور علي الرباعي.












عرض البوم صور حسن الصلهبي   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2009, 10:11 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وكاتب سعودي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسن الصلهبي

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 3
المشاركات: 2,947 [+]
بمعدل : 0.98 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسن الصلهبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الصلهبي المنتدى : نافذة اعلامية
افتراضي

العلي ضيف الملتقى الشعري والثبيتي يشارك في الأمسيات

السبت, 14 فبراير 2009
موضع المصدر


علي إبراهيم خواجي - جازان
يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر أمير منطقة جازان فعاليات الملتقى الشعري الثالث الذي ينظمه نادي جازان الأدبي والذي سيكون بعنوان «الخطاب الشعري المعاصر في المملكة» خلال الفترة من 29/2- 1/3/1430هـ الموافق 24-26/2/200م.
وذكر لـ «المدينة» المشرف على الملتقى الشاعر حسن الصلهبي بأن جدول الفعاليات يشتمل على العديد من الفعاليات التي يشارك بها مجموعة من الشعراء وستكون بداية انطلاقة المهرجان بحفل افتتاح وتكريم الرعيل الأول من شعراء جازان على شرف سمو أمير المنطقة، ومن الفعاليات أمسية ضيف الملتقى وسيكون ضيفها الشاعر الكبير محمد العلي مساء الأربعاء 30/2، وهناك جلسات شعرية سيشارك فيها عدد من الشعراء والشاعرات منهم محمد الثبيتي ومحمد حبيبي وإبراهيم الألمعي وعيد الخميسي وأحمد فقيهي ويحيى خواجي وعلي بافقيه وعيد الحجيلي وهدى الدغفق وإبراهيم زولي وعلي الدميني وأشجان هندي وأحمد قران وأحمد الملا وعلي الأمير ومحمد يعقوب وحليمة مظفر وجاسم الصحيّح وعبدالله الوشمي وعيسى جرابا وغيرهم. هذا بالإضافة إلى إقامة ندوات نقدية سيشارك بها د.عبدالرحمن العتل ود.عالي سرحان القرشي ود.ظافر الشهري ومحمود عمار وعبدالله السمطي ود.أسماء أبو بكر وخالد الأنشاصي ود.حمد السويلم ود.حسن النعمي ود.محمد الصفراني ود.مايسة خوجة وجبريل سبعي ود.أيمن بكر ودحافظ المغربي ود.عبدالله الرشيد ومحمد الحرز.












عرض البوم صور حسن الصلهبي   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2009, 10:14 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وكاتب سعودي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسن الصلهبي

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 3
المشاركات: 2,947 [+]
بمعدل : 0.98 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسن الصلهبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الصلهبي المنتدى : نافذة اعلامية
افتراضي

لماذا عجز شعرنا عن تجاوز الحدود
عكاظ-جازان

يسأل المشاركون في الملتقى الشعري الثالث اليوم: لماذا عجز شعرنا عن تجاوز الحدود؟. ويناقش الملتقى الذي ينظمه نادي جازان الأدبي إشكاليات أدبية عدة تشهدها الساحة الثقافية المحلية. وينظم النادي صباح اليوم ندوتين نقديتين في قاعة الاحتفالات في فندق حياة جازان، وتشمل الأولى موضوعات عن دلالات التحول النقدي في قراءة الخطاب الشعري المعاصر في المملكة وتجليات الاتصال الخطابي في النص الكتابي، وتعانق الجميل والأيدلوجي في الخطاب الشعري المعاصر. وتشمل الندوة الثانية موضوعات عن قصيدة التناقض والعزلة والقصيدة السعودية الحديثة، ولماذا عجز شعرنا عن تجاوز الحدود؟ والشعر بوصفه تجربة حياة. ويشارك في الندوتين نخبة من الأدباء والنقاد على مستوى المملكة وذلك ضمن الملتقى الشعري الثالث الذي ينظمه نادي جازان الأدبي حاليا.












عرض البوم صور حسن الصلهبي   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2009, 10:15 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وكاتب سعودي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسن الصلهبي

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 3
المشاركات: 2,947 [+]
بمعدل : 0.98 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسن الصلهبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الصلهبي المنتدى : نافذة اعلامية
افتراضي

“الخطاب الشعري المعاصر في المملكة” ينطلق اليوم ويكرّم العلي
الثلاثاء, 24 فبراير 2009
موضع المصدر


نايف كريري - جدة
يفتتح سمو أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز الملتقى الشعري الثالث الذي ينظمه نادي جازان الأدبي اليوم ويستمر إلى الخميس المقبل تحت عنوان “الخطاب الشعري المعاصر في المملكة العربية السعودية”، والذي يشارك فيه عدد من الشعراء والنقاد، كما سيكرّم الملتقى الشاعر محمد العلي.
ويشهد الملتقى العديد من الجلسات وتقديم بحوث وتنظيم زيارات سياحية لضيوف الملتقى، وفيما يلي جدول بكافة تفاصيل الملتقى..












عرض البوم صور حسن الصلهبي   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2009, 10:16 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وكاتب سعودي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسن الصلهبي

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 3
المشاركات: 2,947 [+]
بمعدل : 0.98 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسن الصلهبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الصلهبي المنتدى : نافذة اعلامية
افتراضي

الملتقى الشعري الثالث- نادي جازان الأدبي

--------------------------------------------------------------------------------


يسبح نادي جازان الأدبي عكس التيار في إصراره على تنظيم ملتقاه الشعري الثالث. ففيما معظم الأندية غرقت في بحر الرواية، جاء نادي جازان ليعيد الشعر الى واجهة المشهد الثقافي المحلي، داعيا أطيافا من أجيال مختلفة ومن مختلف المناطق للمشاركة في الملتقى. ولن يقتصر الملتقى على الشعر وحسب بل يصاحبه جلسات نقدية يشارك فيها نقاد لهم باع طويل في البحث والكتابة ورصد المشهد الثقافي المحلي والعربي. وإذ يجمع بين الإبداع الشعري والنقدي فإنه يبرز في الوقت نفسه، التجربة الشعرية المعاصرة في المملكة، والوقوف على مستوياتها واستشراف مستقبلها، جامعا بين رموز الشعر والنقد المعاصر من داخل المملكة وخارجها، تحت مظلة محوره النقدي الرئيس «الخطاب الشعري المعاصر في المملكة العربية السعودية بنيته وتحولاته ـ تحدياته ـ تمثلاته للموروث ـ مستقبله». وينطلق الملتقى في 29 صفر الحالي تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، وبحضور رؤساء الأندية الأدبية وعدد من أعضاء مجلس الشورى، فضلا عن المثقفين والمثقفات المشاركين في جلساته.
نخبة المشهد
رئيس نادي جازان الأدبي أحمد الحربي أوضح أن الملتقى يجمع نخبة المشهد الشعري المعاصر بمشاركة أكثر من 30 شاعرا سعوديا من بينهم الشعراء والشاعرات: محمد العلي ومحمد الثبيتي وفوزية أبو خالد وعلي الدميني وأحمد عايل فقيهي وأشجان هندي وعلي بافقيه وجاسم الصحيح ومحمد حبيبي وعيد الخميسي وعيد الحجيلي وهدى الدغفق وإبراهيم زولي وأحمد داران واحمد الملة وحليمة مظفر وعلي الحازمي ومحمد يعقوب وعبدالله الوشمي وعبد الله ثابت وحسن الزهراني واحمد التيهاني وغيرهم من الشعراء البارزين.
ويتزامن مع هذا الزخم الشعري الحضور النقدي حيث يشارك في الملتقى عدد من النقاد المعاصرين منهم: د. سعيد السريحي ود. عالي القرشي ود. محمد الصفراني وعبد الله السمطي وخالد الأنشاصي وآخرون.
الخطاب الشعري
وأوضح المشرف على الملتقى حسن الصلهبي إن الملتقى يركز من خلال المحور النقدي المزامن للقراءات الشعرية على الخطاب الشعري المعاصر في المملكة من حيث تحولاته وبنيته والتحديات التي قابلها ويقابلها وتمثلاته للموروث ومستقبله، مشددا على أهمية المحور النقدي الذي يأتي مرافقا للقراءات الشعرية. وقال الصلهبي: ما نطمح إليه هو الوصول لمناطق بكر لم تطأها قدم باحث أو ناقد من قبل.
برنامج الملتقى
وقال نائب رئيس جازان الأدبي الشاعر محمد علي النعمي أن الملتقى يضم 6 جلسات شعرية و4 جلسات نقدية منوها بأهمية المحور النقدي وأهمية الشعراء والنقاد المشاركين باعتبارهم الأكثر حضورا بالمشهد الشعري المعاصر.
ويستهل برنامج الملتقى بحفل افتتاح وتكريم شعراء جازان في تمام السادسة من مساء الثلاثاء 29 / 2 برعاية وحضور أمير المنطقة، تعقبها الجلسة الشعرية الأولى والثانية «قراءات شعرية لنخبة من الشعراء المعاصرين».
وتعقد الأربعاء في الثامنة صباحا الندوة النقدية الأولى بمحور «تحولات الخطاب الشعري المعاصر في المملكة العربية السعودية».
يلي ذلك الندوة النقدية الثانية «تحديات الخطاب الشعري المعاصر في المملكة العربية السعودية». وسيتم تنظيم زيارة للضيوف لمهرجان جازان الشتوي في الرابعة من مساء الأربعاء، ثم تعقد الجلسة الشعرية الثالثة والرابعة «قراءات شعرية لنخبة من الشعراء المعاصرين».
وتعقد الندوة النقدية الثالثة صباح الخميس تحت عنوان «تمثلات الخطاب الشعري المعاصر للموروث» يليها الندوة النقدية الرابعة بعنوان «مستقبل الخطاب الشعري المعاصر في المملكة».
ويصاحب البرنامج الخميس تقديم لوحات فنية شعبية، قبل أن تعقد الجلسة الشعرية الخامسة والسادسة بعنوان «قراءات شعرية لنخبة من الشعراء المعاصرين»، ويختتم الملتقى أعماله مساء الخميس بإقامة حفل تكريمي للمشاركين.
جهود متواصلة
في المقابل تتواصل جهود اللجنة التنفيذية لاستكمال ترتيبات الملتقى الذي يجمع نخبة من المشهد الشعري المعاصر، وتجري الاستعدادات في أروقة نادي جازان الأدبي لتنظيم الملتقى.
وأكد المشرف على الملتقى الشعري أن الملتقى الثالث يجيء مختلفا هذه المرة، حيث يتجاوز الأول والثاني ليس من حيث رؤيته الشعرية التي تستوعب كل الأجناس والأشكال الشعرية فقط، بل من حيث اتساع آفاقه باتجاه القصيدة الحلم. لافتا الى ان هذا العام سيحضر معظم مبدعي الشعر المعاصرين في المملكة بعد أن كان العام المنصرم مقتصرا على شعراء جازان، وأضاف: ان طموح الملتقى لن يقف هنا بل نعمل على أن يكون عربيا في دوراته المقبلة.
وعن المشاركين في الملتقى قال الصلهبي: إن رموز الشعر المعاصرين في المملكة وفي مقدمتهم الشاعران محمد العلي ومحمد الثبيتي ونخبة أخرى من مبدعي الشعر سيشعلون مساءات جازان بوهج الشعر، وفي الجانب النقدي حرصنا على أن نستقطب معظم النقاد الفاعلين والمؤثرين في المشهد الشعري السعودي. وقال: نحن الآن في انتظار الدراسات وأوراق العمل التي ستقدم في الملتقى حتى نتمكن من اعتمادها في المحاور الخاصة بها وطباعتها.












عرض البوم صور حسن الصلهبي   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2009, 10:18 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وكاتب سعودي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسن الصلهبي

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 3
المشاركات: 2,947 [+]
بمعدل : 0.98 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسن الصلهبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الصلهبي المنتدى : نافذة اعلامية
افتراضي

الملتقى الشعري بأدبي جازان / ندوتان نقديتان




جازان 30 صفر 1430هـ الموافق 25 فبراير 2009م واس
ينظم نادي جازان الأدبي صباح غد الخميس ندوتان نقديتان في قاعة الاحتفالات بفندق حياة جازان حيث تشمل الأولى موضوعات عن دلالات التحول النقدي في قراءة الخطاب الشعري المعاصر في المملكة وتجليات الاتصال الخطابي في النص الكتابي وتعانق الجميل والأيدلوجي في الخطاب الشعري المعاصر .
وتشمل الندوة الثانية موضوعات عن قصيدة التناقض والعزلة وفن الابجرام في القصيدة السعودية الحديثة ولماذا عجز شعرنا عن تجاوز الحدود ؟ والشعر بوصفه تجربة حياة .
ويشارك في الندوتين نخبة من الأدباء والنقاد على مستوى المملكة وذلك ضمن الملتقى الشعري الثالث الذي ينظمه نادي جازان الأدبي حاليا .












عرض البوم صور حسن الصلهبي   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2009, 10:22 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وكاتب سعودي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسن الصلهبي

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 3
المشاركات: 2,947 [+]
بمعدل : 0.98 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسن الصلهبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الصلهبي المنتدى : نافذة اعلامية
افتراضي

التقرير الأول للملتقى الشعري الثالث المقام برعاية نادي جازان الأدبي
حليمة ناجع 02-25-2009 01:14 pm



في تاريخ 29/2/1430هـ
تم إفتتاح الحفل من قبل صاحب السمو الملكي الأمير / محمد بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله
حيث تم تسليمه الورود الملكيه من طفلتين صغيرتين ( ندى ناجع - ريفال ناجع ) .
وبعد ان أخذ موقعه أبتدا الحفل الأفتتاحي
وبدأ تقديم الحفل الأستاذ / محمد النعيمي
وقراء القران سماحة الشيخ / إبراهيم مصلح
ثم قام الشاعر / أحمد يحيى البهكلي بالقاء قصيدة ( واستخدم بعض الكلمات المحلية )
ثم ألقى الشاعر الجميل / إبراهيم مفتاح كلمة الرعيل الأول من الشعراء
وقد ألقى الأمير محمد بن ناصر حفظه الله كلمة تشجيعيه للأدباء والمثقفين وأشاد وبجهود القائمين على رعاية الملتقى الشعري من اعضاء النادي الأدبي وقد اتجه في حديثه إلى ضرورة الإهتمام اكثر واكثر بالثقافة والأدب .
ثم قام صاحب السموالأمير محمد بن ناصر بتكريم نخبة من الشعراء الرائعين وهم :
الأستاذ الشاعر/ علي النعمي
الأستاذ الشاعر/ إبراهيم مفتاح
الأستاذ الشاعر/ أحمد البهكلي
الأستاذ الشاعر/ حجاب الحازمي
الأستاذ الشاعر/ إبراهيم الشعبي
الأستاذ الشاعر/ حسن فرح الفيفي
الأستاذ الشاعر/ حسن أبو علة
الأستاذ الشاعر/ منصور دماس
الأستاذ الشاعر/ علي صيقل
الأستاذ الشاعر/ محمد علي بهكلي
الأستاذ الشاعر/ علي إبراهيم حملي
وقد حضر الحفل الأفتتاحي جميع الشعراء المشاركون في الملتقى الشعري .
الشعراء المشاركون :
الشاعر/ د. محمد حبيبي
الشاعر/ إبراهيم طالع
الشاعر/ عيد الخميسي
الشاعر/ أحمد عايل
الشاعر/ يحي خواجي
الشاعر/ علي با فقيه
الشاعر/ عيد الحجيلي
الشاعرة/ هدى الدغفق
الشاعر/ إبراهيم زولي
الشاعر/ إبراهيم الحملي
الشاعر/ علي الدميني
الشاعرة/ د. أشجان هندي
الشاعر/ أحمد قران الزهراني
الشاعر/ حسن الصلهبي
الشاعر/ علي الحازمي
الشاعر/ محمد الثبيتي
الشاعر/ أحمد الملا
الشاعر/ علي الأمير
الشاعر/ محمد يعقوب
الشاعرة/ حليمة مظفر
الشاعر/ جاسم الصحيح
الشاعر/ عبدالله الوشمي
الشاعر/ فيصل أكرم
الشاعر/ عبدالله ثابت
الشاعر/ موسى عقيل
الشاعر/ حسن الزهراني
الشاعر/ إبراهيم الوافي
الشاعر/ أحمد التيهاني
الشاعر/ عيسى جرابا
الشاعر/ عبدالكريم إبراهيم
أ . غرم الله الصقاعي
د. علي الرباعي
أ . علي مغاوي
أ . خديجة ناجع
أ . صالحة السفياني
أ . الحسن مكرمي
النقاد المشاركون :
د. عبد الرحمن العتل
د. عالي سرحان القرشي
د. ظافر الشهري
أ . محمود عمار
أ . عبدالله السمطي
د. أسماء أبو بكر
أ . خالد الأنشاصي
د. حمد السويلم
د. حسن النعمي
د. محمد الصفراني
د. مايسة خوجة
أ. جبريل سبعي
د. أيمن بكر
د.حافظ المغربي
د. عبدالله بن سليم الرشيد
أ. محمد الحرز
د. خالد الشافعي
د. حسين دغريري
أ . ميسون أبوبكر
د. عبدا المحسن االقحطاني
أعضاء مجلس الإداره
أ . أحمد الحربي رئيس نادي جازان الأدبي
أ . محمد النعمي نائب رئيس جازان الأدبي
د. خالد الشافعي المسئول الإداري بالنادي
أ. حسن بن أحمد الصلهبي المشرف على الملتقى الشعري الثالث
أ. عمر طاهر زيلع عضو مجلس الإدارة
أ. إبراهيم عمر صعابي عضو مجلس الإدارة
د. علي الصميلي عضو مجلس الإدارة
د. مجدي خواجي عضو مجلس الإدارة
د. حمود أبو طالب عضو مجلس الإدارة
اللجنه النسائيه :
أ . خديجة ناجع الصميلي رئيسة اللجنة النسائية
أ . نجاة خيري عضوة اللجنة النسائية
أ . تهاني إبراهيم مخيزن عضوة اللجنة النسائية
أ. هدى الخويري عضو اللجنة النسائية
الرعيل الأول
إبراهيم بن عبدالله مفتاح
ولد في جزيرة فرسان عام 1359 هـ
درسَ في الكتاب ثم في مدرسة فرسان الإبتدائية ثم انتقل للدراسة في معهد المعلمين الإبتدائي بجازان وتخرج منه في 1380 هـ
بعد تخرجه عمل مدرساً للمرحلة الإبتدائية في مدرسة بيش ثم في المدرسة السعودية ثم في مدرسة فرسان الإبتدائية، ليغادر إلى الرياض للعمل في سكرتارية تحرير مجلة " الفيصل " لكنه سرعان ما عاد إلى معشوقته فرسان ليكمل ما تبقى من حياته الوظيفية وكيلا لمدرسة فرسان المتوسطة والثاوية.
يقترن دئماً اسم أحدهما بالآخر لأن إبراهيم مفتاح هو واجهة جزيرة فرسان وذاكرتها المعتقة، مشرفاً آثارها وله في ذلك مؤلفات عديدة عنها أصدرت مع دواوينه الشعرية عن نادي جازان الأدبي منها ( احمرار الصمت ) و ( عتاب إلى البحر ) ( فرسان جزيرة اللؤلؤ والأسماك ) ( فرسان والناس ).
يعدّ إبراهيم مفتاح بما قدمه للحركة الشعرية في منطقة جازان رائداً من رواد المرحلة الكبار ونافذة أدبية مفتوحة على آفاق الحرف.
علي بن أحمد النعمي
ولد في حرجة ضمد بمنطقة جازان في العام 1365 هـ حصل على ليسانس اللغة العربية من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ودبلوم الإدارة المدرسية.
عمل معلماً للغة العربية بمتوسطة ضمد ثم مديراً لمدرسة البديع والقرفي ثم مديراً لابتدائية ومتوسطة ضمد حتى تقاعده في العام 1316 هـ.
واحد من ركائز الشعر في منطقة جازان ومن قلة حملوا لواء الأدب في جازان
ساهم في صنع الحركة الشعرية والأدبية بشكل فعّال بما قدمه من عطاءات خلاّقة وتجربة شعرية عميقة وموسعة شملت شعر التفعيلة إذ ينتظر صدور ديوان تفعيلة للنعمي هذا غير ما أصدره من دواوين عديدة ( الرحيل للأعماق ) ( عن الحب ومنى الحلم ) ( الأرض والعشق ) ( جراح قلب ) ( لعينيّ لؤلؤة الخليج ) وغيرها.
شارك خارجياً في العديد من اللقاءات والمهرجانات الثقافية وحصل على جوائز متقدمة.
عمل في مجال الصحافة بشكل كبير من متعاون إلى محرر إلى كتابة عمود ثابت والحديث عن علي النعمي يحتاج لإفراد مساحات كبيرة فهو بحقّ مشعل أدبي دائم التوهج في جازان.
حجاب بن يحي الحازمي
ولد بمحافظة ضمد في منطقة جازان في العام 1364 هـ، درس الإبتدائية والمتوسطة والثانوية في معهد صامطة العلمي ثم حصل على لسانس اللغة العربية من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في العام 1389 هـ ثم دبلوم الإدارة المدرسة.
عمل مدرساُ في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ثم مديراً لثانوية ضمد ثم عاد معلماً في معهد ضمد العلمي إلى أن تقاعد من الوظيفة.
يعدّ واحد من أبرز الوجوه الثقافية في منطقة جازان وقد رأس نادي جازان الأدبي في المرحلة السابقة وقد شارك في العديد من اللقاءات الثقافية وعضوية لجان ومجالس تنموية واجتماعية وثقافية في المنطقة كما يعدّ من أبرز رجالات المرحلة الذين شاركوا بفعالية للنهوض بالحركة الثقافية في منطقة جازان.
أصدر كتاب ( الحركة الأدبية والثقافية في منطقة جازان في عهد خادم الحرمين الشريفين ) مجموعة قصصية بعنوان ( وجوه من الريف ) بالإضافة لمؤلفات تاريخية عديدة رصد من خلالها بعض الملامح والشخصيات الثقافية في جازان.
أحمد بن يحي البهكلي
ولد في قرية الأملح في منطقة جازان درس في المدرسة السلفية بصامطة ثم درس الإبتدائية في مدرسة صنبة بمنطقة جازان ومدرسة أحمد بن حنبل في الرياض والمتوسطة والثانوية في معهديّ الرياض وأبها العلميين.
درس اللغة العربية في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ثم جصل على درجة الماجستير في اللغة العربية من جامعة إنديانا في الولايات المتحدة الإميركية ثم الدكتوراه في اللغة العربية من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية .
مسيرته العملية لا يمكن أن تحصى في هذه السيرة المختصرة ويمكن القول إنه عمل ما بين التدريس معلماً إلى محاضر إلى معيد في جامعات وكليات عديدة في الوطن وله نشاط اجتماعيّ وثقافيّ وأكاديمي مكثف امتد ليشمل الإشراف على جمعية حقوق الإنسان وكذلك إدارة تعليم البنات بجازان وكذلك نائب رئيس نادي جازان الأدبي في مرحلة سابقة بالإضافة إلى عضوية في أغلب نشاطات الثقافية والعلمية والاجتماعية في منطقة جازان، ومشاركات في لقاءات ومناسبات خارجية .
له العديد من المؤلفات منها مجموعة شعرية بعنوان ( الأرض والحب ) ( طيفان على نقطة الصفر ) ( أول الغيث )
البهكلي علامة فارقة في جسد ثقافة جازان وعلم من أعلامها الكبار.
إبراهيم بن حسن الشعبي
ولد في صامطة بمنطقة جازان في العام 1357 هـ درس في المدرسة السلفية ثم في معهد صامطة العلمي وتخرج منه ليكمل دراسته الجامعية في كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
عمل مديراً لثانوية معاذ بن جبل في جازان ثم في تعليم عسير ثم عاد إلى جازان ليعمل مدرساً فمديراً لمعهد صامطة العلمي حتى عام 1394 هـ حيث عمل رئيساً لبلدية صامطة بعد نقل خدماته إلى وزراة الشؤون البلدية والقروية وينهي مشواره الوظيفي بها حيث أحيل للتقاعد بناء على طلبه.
علم من أعلام الشعر في منطقة جازان ورائد القصيدة العمودية فيها بحيث لا تُذكر إلا ويأتي إبراهيم حسن الشعبي مرادفاً لها، وبذلك فهو يُصنف عربياً على مستوى الشعر.
أسس ( ديوانية الشعبي ) ورعى فيها الكثير من الأفكار والمواهب وهو مرجعية شعرية ثرية تضعه بارزاً بين رواد المرحلة في منطقة جازان.
حسن بن فرح الفيفي
ولد في فيفاء في العام 1364 هـ وبعد تلقيه علوم القرآن غادر للدراسة في المدرسة السلفية في صامطة ثم في معهد صامطة العلمي إلى أن تخرج منه ليتخصص في دراسة اللغة العربية في جامة الإمام محمد بن سعود الإسلامية .
عمل وكيلاً للمتوسطة الأولى بأبها ثم مديراً للمتوسطة الثانية بأبها ثم عاد إلى فيفاء ليعمل في متوسطة فيفاء المحدّثة ثم استمر في عطائه حتى تقاعد في العام 1317 هـ
شارك حسن بن فرح الفيفي في مسيرة التعليم والبناء في فيفاء وكان ولا يزال واحداً من الذين يشار إليهم بالبنان عند الحديث عن الحركة التعليمية والثقافية والاجتماعية في فيفاء ومنطقة جازان بشكل عام.
شاعر من رواد المرحلة واسم حاضر في سماء الأدب.
علي محمد صيقل
ولد في جزيزة فرسان بمنطقة جازان في العام 1362 هـ
تلقى تعليمه الابتدائي في فرسان ، ثم التحق بمعهد المعلمين بجازان ، ثم سافر إلى الطائف للدراسة بمركز الدراسات التكميلية فحصل على شهادته عام 1973م ، عمل بعدها مدرساً سنوات عدة ، ثم انتقل للعمل في القطاع الخاص مديراً للبنك الأهلي بفرسان.
يكفي أن نقول : ( وشم على ساعدي نقش على بدني ) لنعرف أن علي محمد صيقل شاعر سجل اسمه بمداد من نور في سماوات الشعر إذ يعدّ من جيل العمالقة الكبار الذين صنعوا وساهموا في الحركة الأدبية في منطقة جازان.
أصدر ديوان ( ترانيم على الشاطئ ) وآخر بعنوان ( أغنية للوطن ).
حسن بن علي بن أحمد أبو عامرية والمعروف بحسن أبو علة
ولد في محافظة بيش في عام 1363هـ حصل على الشهادة الجامعية من كلية الآداب قسم اللغة العربية جامعة الملك سعود عام 1385هـ وبعد تخرجه عين مدرسا في أبها لسنة واحدة ثم عمل بعد هذا معلما في متوسطة بيش ثم مدرسة بيش.
رمز شعريّ آخاذ تضعه جازان في مقدمة شعراء العاطفة الصادقة وهو واحد من القلائل الذي أثروا ذاكرة جازان بقصائد لا تضاهى وحساً أدبياً ظلّ ومايزال يتقدم الصفوف بين جيل من عمالقة الشعر.
علي بن إبراهيم الحملي
ولد في صامطة بمنطقة جازان في العام 1369 هـ درس الإبتدائية والمتوسطة والثانوية في معهد صامطة العلمي ثم حصل على دبلوم الدراسات التكميلية ليعود مدرساً في مدرسة الملك خالد الإبتدائية ثم مديراً لمدرسة خضراء صامطة ثم يعود للتدريس متنقلاً بين مدارس المنطقة قبل أن يحال إلى التقاعد بناء على طلبه.
شاعر مجيد وقامة أدبية غنية عن التعريف ويعدّ من أبرز شعراء المرحلة السابقة الذين حملوا راية الشعر ومنحوا جازان الكثير من العطاءات الشعرية المشرفة.
شارك في العديد من اللقاءات والمهرجانات داخل الوطن وله ديوان مطبوع بعنوان ( وهج ).
مع تحيات لجنة التنسيق للملتقى الشعري الثالث
حليمة ناجع
تركي عريشي
محمد عطيفه
علي خبراني












عرض البوم صور حسن الصلهبي   رد مع اقتباس
قديم 02-28-2009, 01:10 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وكاتب سعودي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسن الصلهبي

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 3
المشاركات: 2,947 [+]
بمعدل : 0.98 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسن الصلهبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الصلهبي المنتدى : نافذة اعلامية
افتراضي

غياب أسماء يربك المنظمين والشاعرات ينقذن الموقف
ملتقى الشعر يفاجئ المتابعين بالختام الصباحي



عبده علواني، أحمد بكري، عائشة زكري -جازان
فاجأ منظمو ملتقى جازان الشعري المتابعين والإعلاميين بإعلان ختام أنشطة الملتقى صباح أمس بدلا من المساء، وشكل هذا الأمر إرباكا وغيابا للكثيرين. ولم يقتصر الأمر هنا، بل جاء غياب الكثير من الأسماء الواردة ضمن البرنامج ليربك المنظمين، وقد تمكنوا من معالجة الوضع بتعديل البرنامج في اللحظات الأخيرة من بدء الأمسيات لاحتواء هذا الغياب. وأكد رئيس نادي جازان الأدبي أحمد الحربي أن غياب تلك الأسماء يعود إلى ظروفها الشخصية التي حالت دون مشاركتها، مبديا في الوقت نفسه سعادته بحضور ومشاركة الضيف الشاعر محمد العلي. وكانت أنشطة الملتقى شهدت إقامة أمسية شعرية شارك فيها نحو 11 شاعرا وشاعرة في نادي جازان الأدبي، وحضرت قصيدة النثر جنبا إلى جنب مع العمودية، واستهلت الأمسية بقصائد للشاعر محمد العلي ضيف المهرجان حيث وقف الجمهور أكثر من مرة مصفقا لكلماته التي اغتسل بها محبو الشعر الحر، ولم يكن في مأمن من لذتها عشاق العمودي. وبعد استراحة لربع ساعة بدأت جولة أخرى بمشاركة الشعراء عبدالله ثابت ونايف الرشدان وحليمة مظفر، وسعد الرفاعي ومحمد الحرز، وما ميز الجولة إدارتها النسائية المتمثلة في خديجة ناجع، كذلك جمال تفاعل الحاضرين مع النصوص سواء بالإيجاب كما في نصوص الرشدان ومظفر أو التحفظ كما في قصيدة ثابت، التي رأى البعض من الحاضرين أنها تجاوزت المسموح به وأثارت جدلا بعد انتهاء الأمسية. وفي وقت لاحق بدأت جولة شعرية أخرى بعد صلاة العشاء كان فرسانها كل من الشعراء علي الحازمي وحسن الصلهبي وعلي الدميني وأحمد قران وأشجان هندي وأدارها علي مغاوي، وقد استأثرت الشاعرة أشجان بإعجاب الجمهور كما صفق الحضور للشاعر علي الحازمي الذي حظي بثناء أكثر النقاد وراء الكواليس. وكان حضور تلك الأسماء في ثاني ليالي المهرجان تمييزا لها عن سابقتها، ناهيك عن الحضور الكبير والمتفاعل مع النصوص المقدمة، بالإضافة إلى حسن التنظيم الذي افتقد في الليلة الأولى، ليلاحظ جليا في التوزيع الجيد لأماكن الحضور من الجنسين، وحسن إدارة القاعة الذي خلا من تداخل مهام اللجان العاملة.












عرض البوم صور حسن الصلهبي   رد مع اقتباس
قديم 02-28-2009, 01:12 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وكاتب سعودي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسن الصلهبي

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 3
المشاركات: 2,947 [+]
بمعدل : 0.98 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسن الصلهبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الصلهبي المنتدى : نافذة اعلامية
افتراضي

جمع بين التجربة وصوت القصيدة
ملتقى الشعر في جازان يختتم فعالياته بأوراق في النقد




لقطة جماعية لرؤساء الأندية

جازان/ محمد عبده يامي - يحيى عطيف:
واصل الشعر فعالياته، ضمن ملتقى الشعر في جازان، حيث شهدت فعاليات اليوم الأخير منه مشاركة للشاعر محمد العلي الذي ألقى عدداً من نصوصه الشعرية.. بعد أن صاحب هذه الفعالية تقديم في تجربة العلي قدمها الشاعر علي صيقل، وأعقبها قراءة أخرى في تجربة المحتفى به - العلي - قدمها الشاعر محمد زايد، الذي تناول فيها الجوانب الشعرية الإنسانية والتجربة الشعرية للشاعر العلي.
بعد ذلك وصلت الأمسيات الشعرية فعالياتها حيث ضمت: علي الدميني، أشجان هندي، حسن الصهلبي، أحمد قران، علي الحازمي.. من تقديم علي مغاوي وخديجة ناجع. تلا ذلك جولة شعرية أخرى للزميل الشاعر نايف الرشدان وسعد الرفاعي وحليمة مظفر وعبدالله ثابت ومحمد الحرز.

فيما اختتمت الجلسات النقدية بورقة عمل حول دلالات التحول النقدي في قراءة الخطاب الشعري في المملكة العربية السعودية الشعر المعاصر في جازان نموذجا للدكتور حسن النعمي والورقة الثانية بعنوان تجليات الاتصال الخطابي في النص الكتابي للدكتور محمد الصفراني فيما قدمت الدكتورة ميساء خواجة ورقتها التي تحدثت عن ذاكرة المكان لغة للوطن وقرات نماذج من الشعر السعودي المعاصر

أما أوراق الندوة النقدية الثالثة فكانت بعنوان (تعانق الجميل والايديولوجي في الخطاب الشعري السعودي المعاصر ) للاستاذ جبريل السبعي وادار هذه الورقة الدكتور اسامة البحيري.فيما كانت الجلسة النقدية الاخيرة عن ثلاث ورقات عمل حول قصيدة النقاد والعزلة من خلال دراسة قصيدة النثر للدكتور ايمن بكر ثانية بعنوان (فن الايجرام ) في القصيدة السعودية الحديثة للاستاذ الدكتور حافظ المغربي.

اما آخر أوراق العمل فكانت بعنوان لماذا عجزنا سنونا عن تجاوز الحدود للدكتور عبدالله بن سليم الرشيد.












عرض البوم صور حسن الصلهبي   رد مع اقتباس
قديم 02-28-2009, 01:15 AM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وكاتب سعودي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسن الصلهبي

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 3
المشاركات: 2,947 [+]
بمعدل : 0.98 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسن الصلهبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الصلهبي المنتدى : نافذة اعلامية
افتراضي

تواصل فعاليات الملتقى الشعري الثالث
المليحان يعلن من جازان عن صدور الديوان الأول للعلي في ليلة الاحتفاء به



الشاعر محمد العلي الرابع من اليمين يتوسط المحتفين به في جازان أول من أمس
جازان: مهدي السروري

كرم نادي جازان الأدبي أول من أمس في الملتقى الشعري الثالث الذي ينظمه النادي ضيف اللقاء الشاعر محمد العلي نظير مشواره الشعري الطويل الذي تجاوز نصف قرن لم يصدر له أي ديوان شعري مطبوع خلال هذا المشوار، واكتفى الشاعر بالأمسيات عبر الديوانيات والمجالس الأدبية والمناشط المنبرية في الأندية الأدبية والصحف والمجلات السعودية والعربية.
وفي أثناء حفل التكريم أعلن رئيس نادي الشرقية الأدبي جبير المليحان مفاجأة للجمهور عن إصدار الديوان الشعري الأول لمحمد العلي، وبحسب المليحان فإن الديوان حمل عنوان "لا ماء في الماء"، يقع في 230 صفحة، ورفع المليحان صورة مكبرة لغلاف الديوان وهو عبارة عن صورة شخصية للشاعر العلي.
عقب ذلك ألقى الشاعر المكرم العلي في أمسية التكريم التي أدارها الشاعر محمد زايد الألمعي خمس قصائد شعرية هي: "طفلاي يستريحان ـ بند ـ آه متى اتغزل ـ الوجع ـ جواب طويل"، وجاء في قصيدته الوجع:
هل تعرفت
مفردة تسكن الشعر
في بهوها الرحب.. مثل الوجع
وتحدث العلي عن سيرته الشخصية ومشوار حياته من مولده حتى ترأس تحرير صحيفة اليوم السعودية.
وفي ختام الأمسية قدم عدد من الحضور مداخلات منهم الناقد الدكتور عالي القرشي حيث قال "إن الرغبة في الكلام تقل في هذا المساء البهي بالشعر لأننا أمام شاعر امتلك ناصية اللغة واستطاع أن يمازج بين الكائنات وبين ذاته والكائنات فجاء كالماء يروي القلوب".
بعد ذلك بدأت الجلسة الشعرية الثالثة التي أدارها علي مغاوي وقدم خلالها الشاعر علي الدميني قصائد "امرأة (مهداة لخديجة ناجع) ـ اعتراف ـ كتاب المغني ـ وصية ـ ملاك الصدف.
ومن قصيدة امرأة قال الدميني:
مثلما تنطفئ القبلة في آخر ما نكتب
أو نشرب
يبقى سطرها منطفئا
من حلك الليل
إلى باب "الأذان"
ثم قدمت الشاعرة الدكتورة أشجان هندي قصائد "عبور ـ شاي ـ في كل وقت ـ بنفسجيات".
ومن قصيدة بنفسجيات قالت أشجان:
بالدمع إذ غنى
فعاوده الحنين
شرق البنفسج
فوق صدر العازفين
وتكسرت أعطاف مرمر سكر
مر الغرام به مرور العابثين
دمع على شفة البنفسج راقص
رقص على عود البنفسج يحتفى بالراقصين
فيختفي لون البنفسج
من شفاه العاشقين
يبكي البنفسج فوق عرش جماله:
" ليه يا بنفسج بتبهج وأنت زهر حزين"
فيما قدم الشاعر أحمد قران الزهراني قصائد: وشاية القرية ـ لا تجرح الماء ـ حمى النشوة".
ومن قصيدة "لا تجرح الماء" قال الزهراني:
"على بعد حرفين،
أمضت مساء شهيا
تهدهد ما ظل من سطوة الشعر
تمزج بيني وبين القصيدة
في لحظة للتجلي
وتأوي إلى لوحة للتعاويذ
تأخذني في تماهي العبارات
لاشيء يجمعنا في المكان
سوى أننا غارقان معا
في تفاصيلنا حالة اللا حدود"
ثم قدم الشاعر حسن الصلهبي قصائد "أمي ـ إليك وحدك". كما قدم الشاعر علي الحازمي قصائد "شارع في جدار ـ زواج الحرير من نفسه".
وكانت الجلسة الشعرية الرابعة والتي أدارتها خديجة ناجع بمشاركة الشاعر عبدالله ثابت الذي قدم قصائد "كحل وحريق ـ قارب".
وفي قصيدة "قارب" يقول ثابت:
أنا القارب الذي تهشم،
وأنت الغريقة
أنا الليلة التي هوى السقف فيها،
وأنت الدفينة
أنا السور الذي انتحرت على عتبته القرية،
وأنت السكتة الدماغية،
وأنت الوصية المسروقة
الحربة المغروسة في سنام الثور".
وقدمت الشاعرة حليمة مظفر قصائد: "على الطريق ـ حبة عنب ـ شطرنج.
ومن قصيدة "شطرنج" تقول مظفر:
أبيض...,. أسود ..... أسود....أبيض
وكل البيادق تنحني نهاراتها
وأنت ورحيل باق في حنجرة
غواية تاهت أقدامها في لوح إبليس
كما قدم الشاعر نايف رشدان قصائد "جازان ـ ثورة الليل ـ المفقود في قافلة الهجس ـ سنبلة الشعر".
ومن قصيدة "المفقود في قافلة الهجس" يقول رشدان:
تكذب الأحـلام إما حدثتني فهي والأعـداء والدنيا عليا
وقدم الشاعر سعد الرفاعي قصائد "جازان ـ تحفيز ـ للبحر ما للقفار؟ ـ كهولة حلم".
ومن "كهولة حلم" يقول الشاعر:
ترنح من خمرة الكادحين وراح ينادي على الظامئين
وقدم الشاعر محمد الحرز قصائد "أنا الوحيد ـ حياة في الظل".
ومن قصيدة "أنا الوحيد" يقول الشاعر:
عاليا
أسمع النداء ولن أرتجف
العصفورة سقطت على الرخام
وأنا أجر الرنين بيد واحدة يا أبي".
إلى ذلك أقيمت صباح أمس الندوة النقدية الثالثة حيث شارك فيها الدكتور حسن النعمي بدراسة نقدية عن "دلالات التحول النقدي في قراءة الخطاب الشعري المعاصر في المملكة العربية السعودية (الشعر المعاصر في جازان أنموذجا)" وشارك فيها الدكتور محمد الصفراني بدراسة عن "تجليات الاتصال الخطابي في النص الكتابي" وشارك فيها جبريل السبعي بدراسة عن "تعانق الجميل والأيديولوجي في الخطاب الشعري السعودي المعاصر" أدارها الدكتور أسامة البحيري فيما كانت الندوة النقدية الرابعة بمشاركة الدكتور أيمن بكر الذي قدم دراسة عن "قصيدة التناقض والعزلة (دراسة في قصيدة النثر السعودية)" والدكتور حافظ المغربي الذي قدم دراسة عن فن الابجرام في القصيدة السعودية الحديثة" والدكتور عبدالله الرشيد الذي قدم دراسة عن "عجز شعرنا في تجاوز الحدود" أدارتها الدكتورة عائشة زكري.












عرض البوم صور حسن الصلهبي   رد مع اقتباس
قديم 02-28-2009, 01:16 AM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وكاتب سعودي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسن الصلهبي

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 3
المشاركات: 2,947 [+]
بمعدل : 0.98 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسن الصلهبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الصلهبي المنتدى : نافذة اعلامية
افتراضي

“لماذا عجز شعرنا عن تجاوز الحدود” في جازان


السبت, 28 فبراير 2009
موضع المصدر


علي خواجي - جازان
تصوير: حسين العتودي
عقد النادي الأدبي بجازان أمس الندوة النقدية الثالثة والرابعة ضمن فعاليات الملتقى الشعري الثالث الذي يقيمه النادي. الجلسة الثالثة احتوت على أربع ورقات، تحدثت الورقة الأولى عن دلالات التحول النقدي في قراءة الخطاب الشعري المعاصر في المملكة (الشعر المعاصر في جازان نموذجا) وقدمها الدكتور حسن النعمي وقدم فيها بعض النماذج من شعراء منطقة جازان الذين برزوا في هذه الفترة وبعض الوقفات النقدية على كتاباتهم الشعرية، وتحدثت الورقة الثانية عن “تجليات الاتصال الخطابي في النص الكتابي” وقدمها الدكتور محمد الصفراني، وجاءت الورقة الثالثة بعنوان “ذاكرة للمكان لغة للوطن قراءة في نماذج من الشعر السعودي المعاصر” قدمتها الدكتورة مايسة خوجة ووقفت فيها على تصوير للشعر الحديث، وأما الورقة الرابعة فجاءت بعنوان “تعانق الجميل والأيدلوجي في الخطاب الشعري السعودي المعاصر” قدمها جبريل سبعي.
أما الندوة النقدية الرابعة التي استهلت بعد ظهر أمس، فاحتوت على أربع ورقات، الأولى بعنوان “قصيدة التناقض والعزلة ودراسة في قصيدة النثر السعودية” للدكتور أيمن بكر وتحدث فيها عن سبب العزوف الجماهيري الذي اعترى مثل هذه الملتقيات الشعرية بسبب تحوير الشعر لنثر مما أفقده نغمه الذي يستهوي النفس، وجاء في الورقة الثانية “فن الابجرام في القصيدة السعودية الحديثة” قدمها الدكتور حافظ المغربي وناقش فيها الفن الذي يعطي التصوير الحركي الذي يريده الشاعر في كتاباته الشعرية وتفصيلاتها، والورقة الثالثة جاءت بعنوان “لماذا عجز شعرنا عن تجاوز الحدود” قدمها الدكتور عبدالله الرشيد وتحدث عن الضعف الذي اعترى الشعر العربي والذي حصره بالمحليات ولم يتجاوز العالم العربي.
وعن السبل التي قد تساعد الشعر العربي للعودة لمكانته، وجاءت الورقة الرابعة بعنوان “الشعر بوصفه تجربة حياة ومقاربات حول بعض التجارب الشعرية الحديثة في المملكة” قدمها محمد الحرز وسرد فيها نماذج من أساليب شعرية سعودية حديثة وقام بعرضها نقديا. وقد شهدت الجلستان النقديتان بعض المداخلات التي عرجت على أوراق المحاضرين وتطرقت إليها بطريقة نقدية،












عرض البوم صور حسن الصلهبي   رد مع اقتباس
قديم 02-28-2009, 01:18 AM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وكاتب سعودي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسن الصلهبي

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 3
المشاركات: 2,947 [+]
بمعدل : 0.98 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسن الصلهبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الصلهبي المنتدى : نافذة اعلامية
افتراضي

الملتقى الشعري بجازان يشهد توترًا نقديًّا وتساؤلات عن المصطلح النقدي




الجمعة, 27 فبراير 2009
علي خواجي - جازان تصوير: حسين العتودي


واصل الملتقى الشعري الثالث بجازان عقد جلساته الشعرية والنقدية حيث عقدت يوم أمس الأول جلستان نقديتان تناول فيها المشاركون جملة من الظواهر الإبداعية والجمالية في الخطاب الشعري السعودي.
شارك في الجلسة الأولى كل من الدكتور عالي القرشي، والدكتور عبدالرحمن العتل، والدكتور ظافر الشهري، والشاعر محمد الحرز.
“القرشي” تحدث عن الخطاب الشعري النسوي في المملكة حيث تناول ظاهرة إثبات الذات الأنثوية وظاهرة التمرد في الخطابات الشعرية متخذاً بعض النماذج الشعرية من ثريا العريض ولطيفة قاري وأشجان هندي ولولو بقشان. فيما اهتم «العتل» بموضوع تمثلات الموروث في الشعر السعودي المعاصر : الشخصية النسوية التراثية نموذجاً، مستعرضاً مجموعة من النماذج الشعرية عند القصيبي وسعد البواردي وحسن القرشي وأحمد الصالح وأورد توظيف للشخصيات النسائية التراثية مثل: ليلي، وعبلة، والخنساء وغيرهن من الشخصيات التراثية. واتخذ “الشهري” من الخطاب الرمزي ومكوناته التراثية في القصيدة السعودية المعاصرة محورًا لحديثه، حيث تناول كيفية استثمار الشعراء المعاصرين في المملكة لآليات الموروث، والشخصيات التراثية، وتأثير ذلك على بعض بُنى النصوص الشعرية من خلال آلية التناص.
المبحث الأخير في الجلسة الأولى كان للشاعر محمد الحرز الذي انتقد فيه القراءات النقدية التي تتخذ من التحقيب التاريخي للشعر جوهراً لدراسة النص الشعري. كما انتقد فيه الانشغال بموضوع الحداثة وتوصيفاتها عن الشعر. كما شهدت الجلسة الأولى التي أدارها الدكتور خالد ربيع الشافعي جملة من المداخلات الجادة.
جلسة صاخبة
غير أن “الهدوء النسبي” الذي اتسمت به الجلسة الأولى تغير تمامًا لتشهد الجلسة الثانية التي أدارها الدكتور عبدالمحسن القحطاني رئيس مجلس إدارة النادي الثقافي الأدبي بجدة “سخونة” ونقاشًا حادًا.. ففيها تحدث استهلالاً عبدالله السمطي عن الانتقال من بلاغة الصورة إلى بلاغة المشهد في الشعر الراهن متطرقاً إلى بعض آليات قصيدة النثر في صنع المشهد الشعري السينمائي والاستفادة من الفن التشكيلي والعناصر الدرامية. فيما تناولت الدكتورة أسماء أبو بكر "تشفير المفاتيح العنوانية والإهدائية في الشعر السعودي المعاصر"، حيث قامت بقراءة دواوين الشاعر إبراهيم صعابي من خلال آلية العنوان والإهداءات التي دارت في "شظايا الماء". أما خالد الأنشاصي فتناول موضوع تخييل الأنثى في الشعر السعودي المعاصر مطبقاً ذلك على نصوص شعرية من محمد زايد الألمعي. خالصًا من ذلك إلى أن التعبير عن الأنثى بمثابة تعبير عن الواقع وكشف عن مكنوناته. بينما الدكتور حمد السويلم تحدث عن المعجم الشعري في الخطاب المعاصر للشعراء السعوديين، متخذا من الشعراء إبراهيم صعابي، أحمد الحربي، حسن الصلهبي نماذج حية. كل هذه البحوث التي قدمت في الجلسة الثانية كان المتداخلون ينتظرون الفرصة ليعبروا عن آرائهم المخالفة بالكلية لبعض ما تضمنته، فكانت مداخلة الدكتور مسعد العطوي الذي وصف عبدالله السمطي للدراسات الأكاديمية بأنها تقليدية ومكررة، سائلاً عن ماهية الفرق بين النقاد الصحافيين ورصفائهم الأكاديميين، ليرد عليه السمطي مشيرًا إلى أن النقد عملية متكاملة يشارك فيها الجميع ، ويستفيد كل من الآخر ، بيد أن النقاد الأكاديميين هم الأقرب بحكم تخصصهم من متابعة الأدب والشعر وإن كانوا لا يقومون بذلك بشكل فعال. كما رأى الدكتور عالي القرشي أن الدراسات التي قدمت عن بلاغة المشهد كثيرة ومتواترة. بجانب المداخلات الساخنة من قبل الدكتور عاطف بهجات، والدكتور حافظ المغربي، والدكتور خالد الشافعي.












عرض البوم صور حسن الصلهبي   رد مع اقتباس
قديم 02-28-2009, 01:19 AM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وكاتب سعودي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسن الصلهبي

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 3
المشاركات: 2,947 [+]
بمعدل : 0.98 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسن الصلهبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الصلهبي المنتدى : نافذة اعلامية
افتراضي

افتتح الملتقى الشعري الثالث وكرّم الرعيل الأول من شعراء المنطقة محمد بن ناصر : نحتاج فنكم وشعركم للبناء .. وجازان بحاجة للصوت ا


الأربعاء, 25 فبراير 2009
موضع المصدر


علي خواجي - جازان
تصوير: حسين العتودي
قال صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان إن فعاليات هذا الملتقى المتنوعة الثقافية والأدبية التي فيها التنويع تجمع شبابنا وشاباتنا في هذه الأنشطة للإفادة وتمضية الوقت المفيد استعدادا لانطلاقة جادة، لذلك نحن نشجع ونتشرف بالالتقاء دائما بأدبائنا وشعرائنا من كل أرجاء مملكتنا الغالية. هناك مطالب عديدة في العملية التنموية مثل ما وجه به خادم الحرمين الشريفين في كل المجالات، المهم والاهم فيها الإنسان وتربيته التربية الصالحة في كل المجالات، لذلك ارجو التركيز على هذه الفئة، ونحن نحتاج إلى فنكم وشعركم للبناء، ونحن جميعا كما عودنا المؤسس نعتمد سياسة الباب المفتوح، فنحن منكم واليكم، نحاول أن نتلمس الطرق القصيرة إلى الوصول إلى أهدافنا التي يخطط لها خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين. وأضاف سموه: نحن لنا خصوصيتنا وأدبياتنا فيجب ان نحافظ على هذا التراث وذلك باحتضان وتوجيه الشباب، نحن بحاجة في هذه المنطقة إلى الصوت الإعلامي النزيه الذي ينقل ما يرى، فنحن نحتاج إلى تسويق هذه المنطقة التي بها كل المقومات السياحية والزراعية والتي تحتضن الشعراء والشاعرات والأدباء وأتمنى لملتقاكم أن يعود على الحركة الأدبية بالفائدة.
جاء ذلك خلال رعايته لفعاليات الملتقى الشعري الثالث “الخطاب الشعري المعاصر في المملكة العربية السعودية” أمس والذي ينظمه نادي جازان الأدبي، وألقى رئيس نادي جازان الأدبي أحمد بن إبراهيم الحربي كلمة رحب فيها بضيوف جازان وقال إن المنطقة تتميز منذ القدم تميزا ملحوظا في الأوساط الأدبية بكثرة الشعراء فيها وغزارة نتاجهم الشعري فلمَ لا يكون “ملتقى الشعر والشعراء” في جازان التي يتذوق رجالها ونساؤها الشعر ويهمهمون به. ثم ألقى الشاعر أحمد بن يحيى البهكلي قصيدة قال في مطلعها:
إن التفت فثم أفق أخضر
وربا بهيات وجو ممطر
ومدى من الأحلام ينسج صبحه
شمس ويعبق مسكه والعنبر
وبعد ذلك ألقى الأديب إبراهيم مفتاح كلمة المكرمين، ثم تم تكريم الرعيل الأول من شعراء جازان وهم: إبراهيم عبدالله مفتاح، وحسن علي القاضي، وعلي محمد صيقل، ومحمد علي البهكلي، وإبراهيم حسن الشعبي، وإبراهيم علي حملي، وحجاب يحيى الحازمي، وعلي أحمد النعمي، وحسن فرح الفيفي، وحسن أبو علة.












عرض البوم صور حسن الصلهبي   رد مع اقتباس
قديم 02-28-2009, 01:20 AM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شاعر وكاتب سعودي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حسن الصلهبي

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 3
المشاركات: 2,947 [+]
بمعدل : 0.98 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حسن الصلهبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حسن الصلهبي المنتدى : نافذة اعلامية
افتراضي

ملتقى «أدبي جازان» يعيد الشعر إلى الواجهة... العلي: نحن مقصّرون مع «الشباب»... وإذا بكيت لا أنتج شعراً
جازان - علي الرباعي وفاطمة عطيف الحياة - 26/02/09//

استبعد الشاعر محمد العلي حالة الصراع بين الأجناس الأدبية، مشيراً إلى أن البلاد العربية مغلقة نفسياً على مشكلاتها، والرواية فتحت النوافذ على هذه النفسية التي لم يكن يعرف أحد بما تعانيه من تناقضات، مستعيداً مقولة أحد النقاد الغربيين ان الإنسان لم تكشفه الفلسفة وكشفته الرواية.
وعدّ الشاعر العلي مشاركته في ملتقى جازان الشعري مكسباً له، معرباً عن أسفه لتأرجحه في قبول الدعوة والحضور لبعض الوقت، واصفاً ملتقى «أدبي جازان»، الذي شارك فيه عدد كبير من الشعراء، ويختتم فعالياته اليوم (الخميس)، بالشمولي في تنوعه المناطقي، إضافة إلى حضور المرأة بشكل لافت.
وثمّن جهود القائمين على الملتقى «وما يتمتعون به من حميمية، وما يصدر عنهم من حفاوة غير مستغربة عليهم، خصوصاً رئيسة اللجنة النسائية خديجة ناجع»، مضيفاً أن أكثر ما لفت انتباهه في جازان «إنسانها ووفرة الأكاديميين فيها».
ويرى العلي أن الشعر «محيّر في تعريفه ونقده وجمالياته ومرحليته، وتأثيره في اللغة والإسهام في تطويرها»، لافتاً إلى أن التطوّر اللغوي «له مساراته الأخرى الفلسفية والوجدانية والعلمية، إلا أن الشعر بجماليته سابق عليها جميعاً»، مستشهداً بمقولة محمد الماغوط «الشعر جثة خالدة».
وعن سبب إخفاق القصيدة الحديثة في السعودية، أوضح أن «التجربة الشعرية في السعودية، فردية، ولذا حرمت من التراكمية لافتقادها التيار الذي يحضنها ويرعاها ويوثّق مسارها»، محمّلاً بعض كتاب القصيدة الحديثة «مسؤولية التشتت والفراغ اللغوي». وطالب وزارة التربية والتعليم بإدخال النصوص الحديثة في المناهج، أسوة بالعصر الجاهلي «كي لا يخرج الطالب مليئاً بالشحنة الإبداعية من دون كنز لغوي». وأقر العلي بقصور دور الرواد في خدمة الأجيال الجديدة، مؤملاً أن تخلق الأندية الأدبية عناية وتواصلاً بين الأجيال، مثمناً للشاعر علي الدميني «دوره في العمل على الورش الشعرية، كونه أول من خطط لها».
وبخصوص كتابته للقصيدة قال: «لا أنتظر القصيدة حتى تأتي، كون بنائي الوجداني عمودياً، ما يعني أني شاعر مناسبة لا أنفعل إلا بها وانفعالي بكائي، ما أن يخرج يتجلى في دمعة أو قصيدة»، مؤكداً أن الأشياء الصغيرة تبكيه أكثر من الكبيرة.
وذهب العلي إلى احترامه للنقاد، واصفاً العلاقة معهم بالجيدة، مستثنياً منهم «المنطلقين من أرضية وواقع آخرين، ما يعني عدم تحملهم مسؤولية التطوير، فهم يأخذون الأشياء جاهزة ويعملون لذاتهم، وهذا نقص ربما يختفي في المستقبل».
وأضاف أن المتلقي للقصيدة «يسمع بأذنيه لا بوجدانه»، مرجعاً انحسار موجة الشعر إلى أن لغته «غدت أسرع من أذن المتلقي، فيما لغة الرواية موازية لعين المتابع أو متقدمة عليها قليلاً»، مراهناً على «الارتقاء بالوعي وتحجيم الأمية الثقافية، من خلال الشراكة بين التربية والتعليم والإبداع».


شعراء وشاعرات تحت سقف الشعر... بلا حواجز

تتواصل فعاليات ملتقى «أدبي جازان لليوم الثالث، الذي افتتحه أمير منطقة جازان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، الثلثاء الماضي في فندق الحياة. وحضر حفلة الافتتاح عدد كبير من مثقفي المنطقة ومتذوقي الشعر، إضافة إلى ضيوف الملتقى من شخصيات أدبية معروفة. وفي الحفلة تم تكريم الجيل الأول من رواد الشعر في المنطقة. وألقى أمير المنطقة كلمة في الختام رحّب فيها بضيوف المنطقة من أدباء ومثقفين، حاثاً على أهمية التبادل الثقافي والفني بين المؤسسات الثقافية، مؤكداً الاهتمام بدور المرأة ومشاركتها في المناسبات الثقافية، وإتاحة الفرصة لها لتقديم إبداعها وإنتاجها وتكريمها.
وكان للمرأة حضور بارز في فعاليات الملتقى. وقالت الناقدة ميسا الخواجة إن الملتقيات الشعرية «هي الرابط المهم بين مثقفي المنطقة، ومن خلالها يتم تبادل الثقافات والفنون»، مشيرة إلى أنها لم تكن تتوقع أن تجد في جازان «هذه الثروة الفنية والأدبية والانفتاح الفكري والتواصل الثقافي، الذي يتمتع به أبناء المنطقة».
يذكر أن هذه هي المرة الأولى، على مستوى أمسيات نادي جازان، التي يجتمع فيها شعراء وشاعرات في أمسية تحت سقف الشعر، ومن دون حاجز أو فاصل.












عرض البوم صور حسن الصلهبي   رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

تصميم و وتركيب انكسار ديزاين

جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 12:08 AM.




Powered by vBulletin Version 3.7.3
جميع الحقوق محفوظة لشبكة قامات الثقافية 2008
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009