عالم من الإبداع

 

    

آخر 15 موضوع
حول شمسٍ، تدور           »          محاكمة حب           »          تبتلٌ و تهتُّك           »          وحْدِي سأحْرسُ بسْمةَ الموناليزا : شعر: محمّد بوحوش – توزر- تونس           »          أُجاجٌ بعد شهْد           »          حلْمٌ على كحْلْ           »          قوّني في شهرك الكريم           »          لوَّنتني من لماها           »          عقاربُ ساعاتكْ           »          أمَلي تبقى إليَّ مُنى           »          أناي           »          << أمــــا...>>           »          << إلاَّ أن تخــــــــــــوني..>>           »          حين يتحكم الآيفون           »          كلّما زادَ سرُّهُ كان آسِرْ



حصريات المنتدى

                                            

العودة   شبكة قامات الثقافية > قامات الفكرية الثقافية > دانتيلا الحكاية > من أساطير القرى

رد
قديم 08-28-2010, 05:33 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قاماتي متميّز
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية احمد زين

البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 1653
المشاركات: 1,485 [+]
بمعدل : 0.42 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
احمد زين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
الأوسمة التي حصل عليها

المنتدى : من أساطير القرى
افتراضي البدة / قصة قصيرة

البده
كانت ومازالت الألسن تهمز (أم عبده) إنها (بده) ، بل حتى أفعالهم تؤكد ذلك ، يجعلون من سيرتها حلوى لمجالسهم ، يجهرون فيها بقولهم في غيابها : إن لها نظرة تخلع القلب وتخطف الروح من الجسد . وزادوا بالامتناع عن زيارتها ، وبالتهديد بالويل والعقاب الشديد لأطفالهم من الاقتراب ولو سهواً باللعب في الزقاق المؤدي إلى باب بيتها .
وحين تقوم (أم عبده) بزيارتهم ، يحجبون المريض ، والعروسة ، والمولود وأمه عنها ، وهم يتخافتون فيما بينهم بقول : إن أول ضحاياها كان زوجها الذي مات بعد أسبوع من دخوله بها ، والثاني كان ولدها (عبده) ، الذي لم يكن أحد يجرؤ على التلميح له بالأقاويل التي يرددونها بينهم عن أمه ، حتى جاء ذلك اليوم الذي توجه فيه لإمام مسجد الحيّ شاكيّاً : أنه كلما رزقه الله بمولود يموت في اليوم السابع ، أو التاسع من بعد الولادة !! . فتشجع حينها إمام المسجد وأخبره بأن أمه هي السبب في ذلك ، وأكد له بأن أولاده لم يموتوا ، وإنما هم مسخوطون على هيئة قطط يعيشون معهم في البيت ، وأمه هي السبب ، ورغم ذلك لم يصدقه (عبده) حتى رجع في أحد الأيام للبيت يحمل معه بطيخة ، شقها بنفسه نصفين ، فرى لبها لونه أحمر كالدم . نادى زوجته آمراً عليها بأخذ نصف البطيخة إلى أمه ريثما ينتهي من تقطيع النصف الآخر ، وما هي إلا لحظات ورجعت زوجته مهرولة تصرخ بقولها : إن أمه بنظرة واحدة حولت لب نصف البطيخة الأحمر بين يديها إلى أبيض ، من بعدها تحولت حياته في البيت إلى جحيم لا يُطاق ، واختفى من الحيّ .
من كثر سماعي لهذه القصص من أخواتي المتزوجات ، وفي مجالس مناسبات النساء ، حفظتها وأقراني عن ظهر قلب ، بل قمنا نحكيها لبعضنا ، ولزملائنا في المدرسة ، عن (أم عبده) ، وتذكرتها أكثر حين رأيت صديقاً من الحيّ يتبول واقفاً على عتبة باب بيت (أم عبده) ، فقمت أنهره ، لكنه لم يتوقف ، وواصل تبوله ، قائلاً : إن أمه هي التي طلبت منه ذلك !! .
وقبل لا يكمل باقي تبوله على العتبة أنفتح الباب ، فقام صديقي يهرول بأقصى سرعته من أمام باب بيت (أم عبده) ، وتركني واقفاً أمامه لا تقوى قدماي على الحركة . حين تأكدت بأن لا مهرب لي من أمامها قلت لها بصوتٍ مرتعش : أنا ليس لي أمٌ تأمرني للقيام بأيّ شيء . تبسمت (أم عبده) في وجهي ، وهي تطلب مني برفقٍ وإلحاح للدخول لبيتها ، وقمت أحدق في وجهها ببلاهة ، متذكراً همز كل نساء الحيّ ، في كل مرة تكرر على مسمعي قصة نقل ولدها (عبده) للعمل في منطقة بعيدة جداً عنها .
1431هـ 2010م












توقيع :


وأغض طرفي ما بدت لي جارتي ### حتى يواري جارتي مأواها

إني امرؤ سمح الخليقة ماجد ### لا أتبع النفس اللجوج هواها

عرض البوم صور احمد زين   رد مع اقتباس
قديم 08-29-2010, 06:06 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قاماتي منتظم

البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 2162
المشاركات: 233 [+]
بمعدل : 0.08 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
هند بنت محمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احمد زين المنتدى : من أساطير القرى
افتراضي

أم عبده البده التي يحكى عنها الكثير
من القصص التي تقلق كل سائر في الظلام
خوفاً أن تستلذ بأحشاءه
أما وجد بطل النص مفراً منها ....
وهل مازالت حاضرة في الأحياء القديمة
كما كان يقال؟ّ!
شكرا يا أحمد












توقيع :

تخـَطى وأعدى لك خـَطاك
وخـُطاى تمشى مع خـُطاك
والشر ياعمرى خِـطاك

عساك تبقى لى
حبيب.

عرض البوم صور هند بنت محمد   رد مع اقتباس
قديم 08-29-2010, 01:46 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قاماتي متميّز
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية احمد زين

البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 1653
المشاركات: 1,485 [+]
بمعدل : 0.42 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
احمد زين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
الأوسمة التي حصل عليها

كاتب الموضوع : احمد زين المنتدى : من أساطير القرى
افتراضي

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هند بنت محمد
أم عبده البده التي يحكى عنها الكثير
من القصص التي تقلق كل سائر في الظلام
خوفاً أن تستلذ بأحشاءه
أما وجد بطل النص مفراً منها ....
وهل مازالت حاضرة في الأحياء القديمة
كما كان يقال؟ّ!
شكرا يا أحمد

عفواً
عذراً سوف أخاطب هنا بصفة المذكر
تعلم أخي الكريم أننا حين نلصق صفة ب(س) من الناس ما تفارقه إلى أبد الآبدين
وهذا شيء مُعمم على سائر المنطقة بل وأن الصفة تكون جزء من فخذه القبلي ويورثها
للأجيال التي بعده ، عد إلى القصة ــ أخي الكريم ــ ستجد أن (أم عبده) مسكينة وغلبانة بالثكل وفقد الولد وكلام الناس .
حتى (أنا) حين أدخلتني بكل طيبة لبيتها لتونس طفولتي وحدتها لم أكن استمع إليها بقدر ما أكون متأملاً لخروج (الشرير) الذي تشبعت بحكاياته من ملامحها وهذا القالب الذي احتوته القصة .
ودي وتقدير لكونك أول الواصلين هنا












توقيع :


وأغض طرفي ما بدت لي جارتي ### حتى يواري جارتي مأواها

إني امرؤ سمح الخليقة ماجد ### لا أتبع النفس اللجوج هواها

عرض البوم صور احمد زين   رد مع اقتباس
قديم 08-29-2010, 10:15 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قاماتي منتظم

البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 1932
المشاركات: 207 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يعرب السالم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احمد زين المنتدى : من أساطير القرى
افتراضي

استاذ احمد المحترم
لنا عودة .. يكفي ان اشير ان الصعوبة تكمن في اقتناص الحياة واعادتها على الورق لك الود ..
يعرب السالم












عرض البوم صور يعرب السالم   رد مع اقتباس
قديم 08-29-2010, 10:51 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قاماتي متميّز
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عثمان حملي

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 247
المشاركات: 600 [+]
بمعدل : 0.13 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عثمان حملي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احمد زين المنتدى : من أساطير القرى
افتراضي

حين يضعف الإيمان
والعقل , يتجه الجميع
للخرافة,إنه الأنسان ياصاحبي
لديه ألف حيلة ,للتعايش .
(البدة) وآلاف الحكايات ...
إنه موروث و هكذاعشناه ...
والعلم نور.
وخواتيم مباركة /أبانجوى












توقيع :

(المؤمن يألف ويؤلف ..) صحيح الجامع

عرض البوم صور عثمان حملي   رد مع اقتباس
قديم 08-30-2010, 01:09 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قاماتي متميّز
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية احمد زين

البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 1653
المشاركات: 1,485 [+]
بمعدل : 0.42 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
احمد زين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
الأوسمة التي حصل عليها

كاتب الموضوع : احمد زين المنتدى : من أساطير القرى
افتراضي

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يعرب السالم
استاذ احمد المحترم
لنا عودة .. يكفي ان اشير ان الصعوبة تكمن في اقتناص الحياة واعادتها على الورق لك الود ..
يعرب السالم

أخي الكريم واستاذي المبدع / يعرب السالم المحترم يحفظك الله
سوف أسهب معك في الحديث هنا إنتظاراً لعودتك لأني مشتاق فعلاً لحضورك القادم المرتقب .
في البداية عذراً استاذي الكريم يعرب السالم ، لم أقصد التوضيح الذي ذكرته لأول الواصلين لنصي هذا ، لأن في داخلي قناعة أكيدة ان الكاتب (شعراً وسرداً) لا يُسئل ولا يطلب منه ولا يجب عليه القيام بالتوضيح لما يعنيه ويقصده في نصه ، لأننا حين نسئله ونطلب منه ذلك فهذا يعني أنه يجب علينا أن نسئل الطائر المغرد لماذا تغرد ، وهل تغريدك هذا يعبر عن الحزن أم الفرح ؟!
وأرجو تقبل عذر قناعتي هذا .
نعم الصعوبة (تكمن في اقتناص الحياة واعادتها على الورق) كما قلته أنت هنا ، ولذلك وجدت صعوبة بالغة في صياغة هذا النص حتى اكتمل بهذا القالب هنا ، والسبب ان أحداثه ليست بالضرورة ان تكون كلها صحيحة وصورة طبق الأصل في الواقع الماضي ، ولكنها أحداث مخزنة من موروث ثري نعيشه ونتعايش معاها خوفاً عليه من الإندثار ، وقد بدأ يتلاشا فعليّاً رويداً رويدا أمام أعيننا وذاكراتنا المثقوبة .
وهذا هو هذفنا الأسمى ، وبمساعدة ومساندة قوية وكريمة من الإدارة القائمة على المنتدى ، من انشاء هذا القسم ، (من أساطير القرى) ، هنا .
رجاء آخر وأخير : أرجو أن لا يكون لإسهابي هذا أيُّ تأثير على عودتك القادمة والتي أنتظرها بفارغ الصبر لأنها تدفعني للأمام ، فكن بقربي يا استاذي الفاضل .












توقيع :


وأغض طرفي ما بدت لي جارتي ### حتى يواري جارتي مأواها

إني امرؤ سمح الخليقة ماجد ### لا أتبع النفس اللجوج هواها

عرض البوم صور احمد زين   رد مع اقتباس
قديم 08-30-2010, 04:17 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قاماتي متميّز
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية احمد زين

البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 1653
المشاركات: 1,485 [+]
بمعدل : 0.42 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
احمد زين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
الأوسمة التي حصل عليها

كاتب الموضوع : احمد زين المنتدى : من أساطير القرى
افتراضي

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عثمان حملي
حين يضعف الإيمان
والعقل , يتجه الجميع
للخرافة,إنه الأنسان ياصاحبي
لديه ألف حيلة ,للتعايش .
(البدة) وآلاف الحكايات ...
إنه موروث و هكذاعشناه ...
والعلم نور.
وخواتيم مباركة /أبانجوى

خواتيم مباركة عليك وعلى الجميع هنا وعلى جميع المسلمين يارب
أخي وصديقي الحبيب / عثمان حملي (ابا يحيى) يحفظك الله
نعم هو كل ما ذكرته هنا ، ولكنه موروث ثقافي ثري استمتعنا به نحن كآخر الأجيال المستمتعة بالجدات والقيّم الاجتماعية الإنسانية النبيلة في السابق ، فحرام نضيعه ونحرم منه الأجيال الحالية والقادمة .
تريد تجربه حيّة على هذا القول : جرب اليوم واسئل (يحيى) و (معاذ) وإخوتهم ، يحفظهم الله لك ، عن (أم الصبيان) و (عبله) ، وتأمل أجوبتهم على هذا السؤال ؟! رغم استخدامهم اليومي لها في اللهجة المحلية لمجرد المحاكاة لنا ، حين يسمعوننا نقولها هكذا (عبله وام الصبيان) ، لبعض الأمور ولا يعرفون انها إستغاثة لشيء وإستعانة بشيء حسب المناسبة التي نقولها فيها صح ؟!
دمت لي أعون الأصدقاء وأحبهم وأوفاهم / أبا يحيى الحبيب .












توقيع :


وأغض طرفي ما بدت لي جارتي ### حتى يواري جارتي مأواها

إني امرؤ سمح الخليقة ماجد ### لا أتبع النفس اللجوج هواها

عرض البوم صور احمد زين   رد مع اقتباس
قديم 08-30-2010, 04:35 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قاماتي منتظم
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الراشدي

البيانات
التسجيل: Feb 2007
العضوية: 635
المشاركات: 265 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الراشدي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احمد زين المنتدى : من أساطير القرى
افتراضي

الجميل أحمد /

وكأني بك تهجس بذلك الموروث الحكائي الذي يلامس تخوم الأسطورة ، وتجتهد في إعادة بناء التاريخ داخل أطر السرد بما يتفق وشروط الإبداع ، والمسألة هنا تتم بوعي تام ، وقصدية واضحة ، والأسطورة -يا أبا علي- حقل ثر للإبداع ، ومنجم ثمين يكتنز طاقات هائلة تنتظر مبدعا جميلا يحسن توظيفها كما تحقق بشكل كبير في هذا النص
أعجبني في العنوان مثلا إحالته المزدوجة التي يتجلي مظهرها القريب من خلال استدعاء الأسطورة مدلولاتها ، ومظهرها النصي يتجلى في كونها قناعا لكثير من مضامين النص ونقطة استقطاب لمحتواه
.. بالمناسبة .. خاتمة النص ذكية جدا
دمت مبدع أبا علي
ولك الود والتقدير












توقيع :

للنسوة نون
ولكِ أبجدية الروح
من ( ألف ) الآه
إلى ( ياء ) النداء !!

عرض البوم صور محمد الراشدي   رد مع اقتباس
قديم 08-30-2010, 08:46 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قاماتي متميّز
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية احمد زين

البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 1653
المشاركات: 1,485 [+]
بمعدل : 0.42 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
احمد زين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
الأوسمة التي حصل عليها

كاتب الموضوع : احمد زين المنتدى : من أساطير القرى
افتراضي

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الراشدي
الجميل أحمد /
وكأني بك تهجس بذلك الموروث الحكائي الذي يلامس تخوم الأسطورة ، وتجتهد في إعادة بناء التاريخ داخل أطر السرد بما يتفق وشروط الإبداع ، والمسألة هنا تتم بوعي تام ، وقصدية واضحة ، والأسطورة -يا أبا علي- حقل ثر للإبداع ، ومنجم ثمين يكتنز طاقات هائلة تنتظر مبدعا جميلا يحسن توظيفها كما تحقق بشكل كبير في هذا النص
أعجبني في العنوان مثلا إحالته المزدوجة التي يتجلي مظهرها القريب من خلال استدعاء الأسطورة مدلولاتها ، ومظهرها النصي يتجلى في كونها قناعا لكثير من مضامين النص ونقطة استقطاب لمحتواه
.. بالمناسبة .. خاتمة النص ذكية جدا
دمت مبدع أبا علي
ولك الود والتقدير

شهادة أعتز بها
من قاص مبدع وقارئ حصيف في فضاءات الثقافة مثلك
شهادة سوف أكتبها بدم قلبي المحب لكم وأجعل منه (قلبي) بروزاً لها
فشكراً جزيلاً لك عليها
وإذا كان هناك من فضل في ظهورها الجميل فهو ينسب وسوف أعترف هنا بالفضل لأهله
فهو ينسب ل(سيد الأساطير القروية) القدير عمرو العامري
فله ينسب الفضل في التأسيس وإشعال الحماسة وإحياء الثراث في هذا القسم الذي بات يشع بالجمال من جمال روحه وفنه السردي هنا
شكراً جزيلاً لك يا الحبيب العزيز / محمد الراشدي
ولمرورك الباذخ بالجمال












توقيع :


وأغض طرفي ما بدت لي جارتي ### حتى يواري جارتي مأواها

إني امرؤ سمح الخليقة ماجد ### لا أتبع النفس اللجوج هواها

عرض البوم صور احمد زين   رد مع اقتباس
قديم 09-11-2010, 11:04 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قاماتي منتظم
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عمرو العامري

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 39
المشاركات: 217 [+]
بمعدل : 0.05 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عمرو العامري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احمد زين المنتدى : من أساطير القرى
افتراضي

جميلة هي (بدتكم ) المدنيه..وجميل نقلك للحكايه..وجميل أنت يا زامر الحي
وعيد مبارك












توقيع :


وفي الأرض منأى للكريم عن الأذى وفيها لمن خاف القِلى مُتَعزّل

عرض البوم صور عمرو العامري   رد مع اقتباس
قديم 09-11-2010, 01:57 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قاماتي متميّز
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية احمد زين

البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 1653
المشاركات: 1,485 [+]
بمعدل : 0.42 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
احمد زين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
الأوسمة التي حصل عليها

كاتب الموضوع : احمد زين المنتدى : من أساطير القرى
افتراضي

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمرو العامري
جميلة هي (بدتكم ) المدنيه..وجميل نقلك للحكايه..وجميل أنت يا زامر الحي
وعيد مبارك

حين تشرفني بالحضور هنا
يا سيّد الأساطير القروية
تبطل جميع تيمم تعليقاتي
فلا جمال يعلو على زينة جمال حضوركم البهيّ هنا












توقيع :


وأغض طرفي ما بدت لي جارتي ### حتى يواري جارتي مأواها

إني امرؤ سمح الخليقة ماجد ### لا أتبع النفس اللجوج هواها

عرض البوم صور احمد زين   رد مع اقتباس
قديم 02-04-2012, 05:30 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قاصة يمنية
الرتبة:

البيانات
التسجيل: Nov 2006
العضوية: 487
المشاركات: 1,406 [+]
بمعدل : 0.33 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
راوية ناجي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احمد زين المنتدى : من أساطير القرى
افتراضي

يمكن لي أن أتخيل الشعور المرعب الذي تملك الطفل رغم ذكاءه وسرعة بديهته.. لكن حتما فرائصة تترتعد من كل ما أمتلأ به عقله.. العقل عجيب و خطير يمكن أن يصدق كل شيء حتى الكذب إن ألححت عليه..

استسلمت للسرد العفوي بكل عقلي و تمددت الرغبة أكثر بمزيد من القص ..


أين أنتم أيها الصحب؟ ..












توقيع :



ذلك العسل لا ينسكب،
تلك الوردة لا تذبل،
وهذا الحنين لا يدرس أبدا!!



التعديل الأخير تم بواسطة : راوية ناجي بتاريخ 02-04-2012 الساعة 05:35 AM
عرض البوم صور راوية ناجي   رد مع اقتباس
قديم 05-17-2012, 10:46 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قاماتي منتظم

البيانات
التسجيل: Oct 2009
العضوية: 1932
المشاركات: 207 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يعرب السالم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : احمد زين المنتدى : من أساطير القرى
افتراضي

استاذ احمد المحترم
ان صعوبة هذا النص هو انه يجعلنا نقع في اجناسية الحكي (النص الحكائي ) تماما كما تروي لنا الجدات الحكايات .. لكنني ارى ان هكذا نصوص مخيفة بالفعل فالروي العامي والبسيط جدا هو اخطر من صياغة الجملة الفنية .. والمقصود بالجملة الفنية هي جملة من الصعوبة تكرارها لأن جماليتها في التركيب ودعني اعطي هذا المثال للقارئ اللبيب .. انت تذكر لون البطيخة احمر كالدم وفي مكان آخر تقول مصخوطون .. ثم يهرول باقصى سرعة .. ثم نحكيها بعضنا ..
اقول لك مع جل تقديري ..
هناك اعتياد سمعي ولفظي البطيخة اعتياد لفظي بقودنا للاحمرار .. لذا من الممكن الاستفادة من اللون بشكل افضل ومؤثر .. نقول ممسوخون لأن الوقع فيه رهبة سمعية وليست لفظية .. ثم الانسان يركض باقصى سرعة لا يهرول .. ثم لماذا نحكيها لبعضنا .. ولا نلوكها أو نحشرها في مسامعنا .. (بمعنى اعطنا شيء من الوصف .. كن كريما في الوصف فالكتابة وصف )ثم يا استاذ احمد هناك اخطاء لغوبة كثيرة وارجو ان يكون العتب على النظر وليس على المعرفة ..
طبعا هي ملاحظات بسيطة غايتي منها ان اشاركك وجع النص وبصراحة اعجبني ما يتمتع به النص من متعة لكني اراك متسرعا بعض الشيء انا ارى ان اعادة كتابة هذا النص يعطيه جمالية اكثر .. وبالتالي حرمتنا من متعة البوح وانت قادر على ذلك بملكتك الذكية .. واعيد واذكر ان السرد الحكائي خطير جدا ويعتبر فن قائم بذاته ..
شكرا لك لأنك حفزتنا جميعا على الكتابة .. وارجو ان تشرح لي معنى البده واعذر جهلي استاذنا الكريم .. تقديري وامتناني
يعرب السالم












عرض البوم صور يعرب السالم   رد مع اقتباس
قديم 05-18-2012, 09:23 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قاماتي متميّز
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية احمد زين

البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 1653
المشاركات: 1,485 [+]
بمعدل : 0.42 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
احمد زين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
الأوسمة التي حصل عليها

كاتب الموضوع : احمد زين المنتدى : من أساطير القرى
افتراضي

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راوية ناجي
يمكن لي أن أتخيل الشعور المرعب الذي تملك الطفل رغم ذكاءه وسرعة بديهته.. لكن حتما فرائصة تترتعد من كل ما أمتلأ به عقله.. العقل عجيب و خطير يمكن أن يصدق كل شيء حتى الكذب إن ألححت عليه..
استسلمت للسرد العفوي بكل عقلي و تمددت الرغبة أكثر بمزيد من القص ..
أين أنتم أيها الصحب؟ ..

تصدقين يا/راوية :

أن هناك من نال نصيب عالي من التعليم ولايزال يؤمن بهذه الأساطير !!

أحدهم قبل فترة يعمل معلم للأجيال فاجأني بخوفه من هكذا خرافة !

حينها تأكدت أنها (الأساطير والخرافات) هي جينات نتوارثها من الأجداد وننقلها للأجيال بالمنطقة .

عذراً على التأخر بالرد عليك وأعدك أنه حين تصدر مجموعتي الجديدة سوف أرسل لك ولمن يريد نسخة منها تحتوي على العديد من هذا النوع .

شكراً جزيلاً لك / راوية ناجي / وجل تقديري واحترامي .












توقيع :


وأغض طرفي ما بدت لي جارتي ### حتى يواري جارتي مأواها

إني امرؤ سمح الخليقة ماجد ### لا أتبع النفس اللجوج هواها

عرض البوم صور احمد زين   رد مع اقتباس
قديم 05-18-2012, 09:59 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قاماتي متميّز
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية احمد زين

البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 1653
المشاركات: 1,485 [+]
بمعدل : 0.42 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
احمد زين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:
الأوسمة التي حصل عليها

كاتب الموضوع : احمد زين المنتدى : من أساطير القرى
افتراضي

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يعرب السالم
استاذ احمد المحترم
ان صعوبة هذا النص هو انه يجعلنا نقع في اجناسية الحكي (النص الحكائي ) تماما كما تروي لنا الجدات الحكايات .. لكنني ارى ان هكذا نصوص مخيفة بالفعل فالروي العامي والبسيط جدا هو اخطر من صياغة الجملة الفنية .. والمقصود بالجملة الفنية هي جملة من الصعوبة تكرارها لأن جماليتها في التركيب ودعني اعطي هذا المثال للقارئ اللبيب .. انت تذكر لون البطيخة احمر كالدم وفي مكان آخر تقول مصخوطون .. ثم يهرول باقصى سرعة .. ثم نحكيها بعضنا ..
اقول لك مع جل تقديري ..
هناك اعتياد سمعي ولفظي البطيخة اعتياد لفظي بقودنا للاحمرار .. لذا من الممكن الاستفادة من اللون بشكل افضل ومؤثر .. نقول ممسوخون لأن الوقع فيه رهبة سمعية وليست لفظية .. ثم الانسان يركض باقصى سرعة لا يهرول .. ثم لماذا نحكيها لبعضنا .. ولا نلوكها أو نحشرها في مسامعنا .. (بمعنى اعطنا شيء من الوصف .. كن كريما في الوصف فالكتابة وصف )ثم يا استاذ احمد هناك اخطاء لغوبة كثيرة وارجو ان يكون العتب على النظر وليس على المعرفة ..
طبعا هي ملاحظات بسيطة غايتي منها ان اشاركك وجع النص وبصراحة اعجبني ما يتمتع به النص من متعة لكني اراك متسرعا بعض الشيء انا ارى ان اعادة كتابة هذا النص يعطيه جمالية اكثر .. وبالتالي حرمتنا من متعة البوح وانت قادر على ذلك بملكتك الذكية .. واعيد واذكر ان السرد الحكائي خطير جدا ويعتبر فن قائم بذاته ..
شكرا لك لأنك حفزتنا جميعا على الكتابة .. وارجو ان تشرح لي معنى البده واعذر جهلي استاذنا الكريم .. تقديري وامتناني
يعرب السالم

أستاذي الحبيب الكريم / يعرب السالم .

اعتراف لك وللجميع : نعم في هذا النص العديد من الأخطاء اللغوية والفنية والبنائية للقصة القصيرة .

فشكراً جزيلاً لك على هذا التنويه والتنبيه لها والتشريف بالحضور لمحاولاتي المتواضعة .

سيدي الفاضل : (البده) في مورثنا الجازاني الشعبي ، والثقافي الحدودي مع (اليمن) هي : امرأة غالباً ما تكون منبودة من المجتمع لفقر أو ضعف نسب أو أشياء من قشور الدنيا وليس لها أيُّ ذنب فيها .

وينسب لها كل سوء يحدث للناس المحيطين بها أنها تكون السبب المباشر في حدوثه لهم ، وتنسج حولها العديد من الأساطير لدرجة أنها تمسي متلازمة لها ولكل من يمت لها بصلة على مر الأزمان !.

هي قصص وحكايات يتفنن في سردها الحكائي العديد من الناس وبالذات كبار السن في المنطقة ، وقد كان تقديم هذا الفن في قالب القصة القصيرة هو فكرة شجعني عليها العديد من الأصدقاء والأحبة لكي لا يندثر من الوجود لدرجة أنني خصصت له ركن خاص في مجموعتي القصصية الجديدة بعنوان : (من حكايات الجدات) .

الأعجب من كل هذا هو : أنني ــ وغيري الكثير ــ وجدت أن هذه القصص المحكية لنا من جداتنا الأُميات ونحن أطفال صغار لتسليتنا بها لها أصل في الأدب العالمي !! والأعجب منه ولم نجد له حتى الآن تفسيراً هو : كيف وصل هذا الفن الأدبي العالمي لجداتنا وحفظنه وهن وأمهاتهن وجداتهن لم يحصلن على شيء من التعليم والقراءة ؟!

أوعدك أنني أنتبه لكل ما وجهتني إليه على الرأس والعين وبكل اعتزاز . وأرجوك أن تغفرلي ، والجميع كذلك يغفرون لي ، الزلات التي وقعت فيها في هذه النص بسبب الاستعجال وعدم المراجعة ؟

ولك بصفة خاصة ، وللجميع بصفة عامة ، كل التقدير والاحترام .












توقيع :


وأغض طرفي ما بدت لي جارتي ### حتى يواري جارتي مأواها

إني امرؤ سمح الخليقة ماجد ### لا أتبع النفس اللجوج هواها


التعديل الأخير تم بواسطة : احمد زين بتاريخ 05-18-2012 الساعة 10:04 PM
عرض البوم صور احمد زين   رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

تصميم و وتركيب انكسار ديزاين

جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 06:49 PM.




Powered by vBulletin Version 3.7.3
جميع الحقوق محفوظة لشبكة قامات الثقافية 2008
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009