عالم من الإبداع

 

    

آخر 15 موضوع
وحْدِي سأحْرسُ بسْمةَ الموناليزا : شعر: محمّد بوحوش – توزر- تونس           »          أُجاجٌ بعد شهْد           »          حلْمٌ على كحْلْ           »          قوّني في شهرك الكريم           »          محاكمة حب           »          لوَّنتني من لماها           »          عقاربُ ساعاتكْ           »          أمَلي تبقى إليَّ مُنى           »          أناي           »          << أمــــا...>>           »          << إلاَّ أن تخــــــــــــوني..>>           »          حين يتحكم الآيفون           »          كلّما زادَ سرُّهُ كان آسِرْ           »          أو ما يكفي رسول الله نهرا           »          طهرٌ من نهر رسول الله



حصريات المنتدى

                                            

العودة   شبكة قامات الثقافية > قامات الفكرية الثقافية > جدل النص

رد
قديم 05-29-2008, 05:52 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قلب قامات

البيانات
التسجيل: Jun 2006
العضوية: 56
المشاركات: 811 [+]
بمعدل : 0.19 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رفيف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : جدل النص
افتراضي مستورة الزهراني.. من الرحيل المرّ إلى أنشودة المطر






في إبداع نسائي قادم من الباحة

مستورة الزهراني.. من الرحيل المرّ إلى أنشودة المطر



الباحة - علي آل صمدة

شاعرة امتلكت ناصية البنيان بقدر هزها الشوق فتأثر حرفها ألماً الا مرات وواقعا جدفت بالقوافي وغرقت بالاوزان ونالت شرف المحاولة الاولى حتى حازت قصب سبق في التعلق بأطياف الشعر حتى نجت بنفسها واستلقت على شاطئ الراحة تنثر أجمل المواقف الانسانية بلسان.... تقف موقف الوسط من التفعيلة وتحتمي كثيرا بالعمودي وزنا وقافية رأت الباحة مسطحاتها الخضراء وغاباتها الوارفة الظلال فأبهرتها حسناً ورونقاً وجمالاً فاستلهمت أنفس وانقى وأبهى ثرواتها من جبال سرواتها فخرجت لنا شعر الكادي وروائح الشار وارتال الريحان عبقاً.. انها خنساء الجنوب الشاعرة مستورة حنش الزهراني بكالوريوس لغة عربية من كلية التربية للبنات بالباحة تعمل في نفس الكلية مشرفة.. عضو نادي الباحة الادبي "الاعلام والنشر" لها مشاركات شعرية ونثرية في برامج اذاعة الرياض مثل أهلا بالمستمعين وبرنامج ابعاد ثقافية.. لديها مجموعة مقالات وديوان شعر معد للطبع ان شاء الله بعنوان الرحيل المّر. مستورة الزهراني صوت نسائي شعري وحيد قادم من الباحة بقوة ومن خلال نص انشودة الحزن نلقي جانباً من قراءتها وتحليل احرفها ونقدمها بما يتراءى بين ثنايا وخفايا شعرها سلبا او ايجاباً من خلال النقاط الآتية:

1- الليل وذكرياته:

اذا دنا الليل بات القلب يهتف بي
كيما اسجل آمالي وأحلامي
احتار ماذا سوى الآلام اكتبها
اما ارتويت أسى يا قلبي الظامي
في كل ليل خبايا النفس أظهرها
واستقي من دموعي حبر أقلامي


هنا بداية مفعمة بالألم وان تدثر بالامل واضطراب القلب هنا ادخلته الشاعرة غرفة العناية المركزة وتبدأ معها نبضات القلب تسجل الثلاثية الألم والامل والاحلام وهذا لعمري تصوير لصورة فنية في دنو الليل وادخاله مستشفى القلوب لكن ثورة الحيرة هنا تكمن في تسجيل نبضات الآلام وكل ألم يقرأ اسىً ويسجل "أما ارتويت يا قلبي الظامي" فيه كناية على كثر الآلام وان القلب لم يعد يحتمل اكثر من ذلك فالآهات عطشى والقلب ظام هنا تشخيصية وصورة فنية رائعة تصور مقدرة الالم وتشكي قلبها منادية في تعجب وسؤالية تحكي المرض الذي لا يرجى برؤه!!والصورة الاخرى التي ادهشتني هي استلهام ليل الشاعرة بليل امرئ القيس من قوله:

وليل كموج البحر ارخى سدوله
علي بأنواع الهموم ليبتلي
ألا ايها الليل الطويل ألا أنجلي
بصبح وما الا صباح منك بأمثل


في قولها شطر بيت في كل ليل خبايا النفس اظهرها. هنا الشاعرة تركت لقارئ او مستمع شعرها تفسير ذلك عمداً اي احاديث النفس وتطهرها لحقيقة المرة التي حاولت جاهدا اخفاءه مع القارئ بالنص وتبدأ رحلة تفريغ سكب الدموع ومداده للتسجيل. وهنا تأتي الحميمية المتلازمة بين القلم والشاعر والدموع وكأن الدموع نبع لا يجف ما دام هناك ألم وامل وحلم.

2- الجرح الدامي:

على السطور بقايا احرف نظمت
انشودة الحزن من آهات آلامي
وتتخذ من شراييني لها وترا
ويرقص الجرح من ترتيل انغامي
وكلما زاد رقصاً زادني ألماً
حيرتني يا جرحي الدامي


هنا صورة تقليدية لكنها جميلة والأجمل من الشاعرة توظيفها حيث شبهت الأحرف بالعقد المتراص مستلهمة الخطيئة في وصف كريم.
فعن لنا سرب كأن نعاجه
انتظمت من خلف مسحلها نظما
اطلاق لفظة انشودة يوحي بالتقارب الطفولي وكأنها هنا تخاطب امها او تعاتبها!! وحبات هذا العقد آهات الآلام والبيتان السابقان أبدعت الشاعرة فيهما من خلال تصوير الأنشودة ودخول عالم الموسيقى والغناء وكأننا في كرنفال احتفالي آلاته الآهات والآلام والاوتار الشرايين والراقصون القلب والجرح والانغام دماء على رقاب المكلومين!

3- الحلم الضائع والوهم المستحيل:

فكم حلمت ببعد منك يرحمني
ويختفي حلمي في بحر أوهامي
وان تناسيت جرحاً جد يؤلمني
فالذكريات لها تأثيرها الحامي
على الفؤاد تغذي ناره حطباً
كم مرة اصدرت حكماً باعدامي


هنا الشاعرة ادخلتنا معها في المتاهة كي تصل الى المحكمة!! فالحلم وفرحة الفكاك منه تختفي في بحر الظنون والاوهام ثم مزجت الذكريات في خلط عجيب زاد القارئ حيرة وايهاما ولم تتقنه الشاعرة بمعنى اختلطت عندها المشاعر كمن ذهب في منتصف الطريق فلم يستطع الاكمال ولا هو يعرف كيف يرجع!! البيت الثالث من الابيات السابقة اعاد توازن النص وهنا صورة جيدة ان الجرح من رقصه ازداد ضراوة وبدأ يلتهب وموقده الذكريات حتى وصل بها الى الموت!!

4- المحكمة والرضا بالحكم:

وكم خضعت لنار الحكم وامتنعت
كرامة النفس في عزم واقدام
وحاكمتني كما لو كنت مجرمة
وذكرتني باخلاقي واسلامي
واقنعتني بأن احيا كما كتبت
لي الحياة وان ارضى بأيامي


يبدو ان هناك حلقة مفقودة بين مضامين هذه الابيات خصوصا السابقة من خلال "لنار الحكم" رغم اتيان الشاعرة ب"كم الخبرية" في اعتقادي ان هذين البيتين تؤصل الشاعرة من خلال تربيتها الاصيلة وتمسكها بدينها تشبعت به واصبح متجذرا بكرامة النفس ولكن الشيء الغريب والذي اتقنته الشاعرة هنا هو قدسية المحكمة في اشغال القاريء عن عمد في معرفة المتهم والمحامي والقاضي اخيرا في اخر بيت يظهر اثر تمسك الشاعرة بالقرآن والسنة النبوية المطهرة من خلال استلهام ركن من اركان الايمان ألا وهو الايمان بالقضاء والقدر.

الأفكار:

تراوحت افكار الشاعرة في هذا النص بل وتداخلت وكأنني امام نص جاهلي لكن للامانة كل فكرة تحمل معاني جميلة وسلسة القافية واختيار قافية الميم مناسب لافكارها، الالم، الامل المنتظر، الحلم الضائع، الوهم المستحيل، المحكمة، الاعدام، الرضا، الاسى، الدموع..

العاطفة:

جياشة قوية تلسع كل من اقترب منها

الألفاظ:

سهلة جدا وهذا ذكاء من الشاعرة لتقريب المعنى وادخال القارئ في حكاية الالم والجرح الدامي.

الصور والأخيلة:

لم تأت بجديد لكن التوظيف جميل جداً من خلال اقامة حفلة حزينة داخل نفسها..

أخيراً:

مستورة حنش الزهراني شاعرة قادمة وبقوة لكن تحتاج الى حدة الصور وتكثيفها بعناية ووضوح لفكرة للمتلقي وزيادة حصيلتها الثقافية والادبية والفكرية في المستقبل.












عرض البوم صور رفيف   رد مع اقتباس
قديم 01-31-2012, 05:25 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
ساقي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نومااااس

البيانات
التسجيل: Jul 2009
العضوية: 1833
المشاركات: 2,977 [+]
بمعدل : 0.96 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نومااااس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رفيف المنتدى : جدل النص
افتراضي

شكرا رفيف على هذه القراءة
فعلا اخترت شاعرة راقيــــــة
وشفافة
بوركتــ












عرض البوم صور نومااااس   رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

تصميم و وتركيب انكسار ديزاين

جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 06:38 PM.




Powered by vBulletin Version 3.7.3
جميع الحقوق محفوظة لشبكة قامات الثقافية 2008
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009