عالم من الإبداع

 

    

آخر 15 موضوع
وحْدِي سأحْرسُ بسْمةَ الموناليزا : شعر: محمّد بوحوش – توزر- تونس           »          أُجاجٌ بعد شهْد           »          حلْمٌ على كحْلْ           »          قوّني في شهرك الكريم           »          محاكمة حب           »          لوَّنتني من لماها           »          عقاربُ ساعاتكْ           »          أمَلي تبقى إليَّ مُنى           »          أناي           »          << أمــــا...>>           »          << إلاَّ أن تخــــــــــــوني..>>           »          حين يتحكم الآيفون           »          كلّما زادَ سرُّهُ كان آسِرْ           »          أو ما يكفي رسول الله نهرا           »          طهرٌ من نهر رسول الله



حصريات المنتدى

                                            

العودة   شبكة قامات الثقافية > قامات الفكرية الثقافية > مقهى الأدباء > هايد بارك

رد
قديم 11-15-2009, 08:02 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قاماتي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية هايل علي المذابي

البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 1679
المشاركات: 64 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
هايل علي المذابي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : هايد بارك
افتراضي سيكولوجية الروابط

سيكولوجية الروابط

هايل علي المذابي
strings-7@hotmail.com

* للأماكن والملابس والصور والحركات والألوان والأشياء ذاكرة نائمة كما كانت تنام معرفة الخير والشر في التفاحة الإلهية التي أكلت منها حواء وآدم في الجنة ..

- كلنا نسمع صوت البوق المميز الخاص بشاحنات جمع النفايات التي تطوف الأحياء في كل صباح وهذا الأمر أصبح مألوفاً للجميع وروتيناً يومياً لكن ماذا لو حدث وجاء يوم وسمع الناس صوت ذلك البوق في غير موعده ؟
من المؤكد أنهم سيهبون سراعاً لإخراج نفاياتهم فكيف نفسر ذلك ؟
لنعرف ذلك يلزمنا أن نعرف الرابط والذي بسببه تكون ربط عصبي لدى الناس بين شيئين هما صوت ذلك البوق وإخراج النفايات..
الرابط هو: إقامة علاقة بين مُدركين لاقترانهم في الذهن لعلةٍ ما..
وهناك تجربة للعالم الروسي إيان بافلوف توضح ذلك وتفسره حيث وقد أكتشف هذا العالم ظاهرة غريبة عندما كان يدرس كيفية عمل جهاز الهضم في الكلب ، وهذه الظاهرة أطلق عليها " الأفعال الشرطية الكلاسيكية " وهي توضح كيف أن المحفز الخارجي يمكن أن يرتبط باستجابة سلوكية معينة ، بعد هذا الاكتشاف أصبح بافلوف أحد العلماء المؤثرين في حقل علم النفس السلوكي وأصبحت تجاربه ونظرياته أساساً لكثير من الدراسات والبحوث التي سيطرت على حقل علم النفس لسنوات كثيرة لاحقة ولحد الآن .
وتتلخص التجربة بالنقاط التالية:
أولا/ إذا دُقّ الجرس قرب الكلب فإنه لا يفرز لعاباً في فمه.
ثانياً/ إذا قُدّم الطعام وهو محفز خارجي غير شرطي (ucs) يستجيب الكلب استجابة غير شرطية (ucr) بإفراز اللعاب في فمه .
ثالثاً / إذا تكرر دق الجرس مباشرة قبل تقديم الطعام فإن الكلب يستجيب استجابة غير شرطية بإفراز اللعاب للتهيؤ لالتهام الطعام.
رابعاً/ وبعد محاولات عدة شرطية إذا استمر دق الجرس وهو محفز شرطي (cs) فإن الكلب يستجيب بإفراز اللعاب حتى دون تقديم الطعام ظناً منه أن الطعام سيعقب دقة الجرس وهذا ما يطلق عليه بالاستجابة الشرطية .. ونرى أنه تكون للكلب رابط عصبي بين دق الجرس والطعام وهو ما نحن بصدده ( الرابط )..
- سؤال : ماذا يمكن أن نستفيده من الروابط في إطار الحياة اليومية ؟
إننا من خلال الروابط وتقنيتها نستطيع أن نحقق نتائج باهرة في مجال تعليم الصغار في المدارس والبيوت من خلال عمل روابط تقوي الذاكرة لديهم وتساعدهم على الحفظ والفهم فمع الدرس يمكن عمل صورة ما أو لونٍ ما أو لحن كما هو موجود في تفعيلات العروض في بحور الخليل بن أحمد الشعرية فتكون رابطاً يذكرهم بالدرس يصعب نسيانه ..
كما نستفيد من الروابط في تنشيط الدوافع الداخلية أو الاستجابة الفسيولوجية فقبضة الكف قد تصبح رابطاً يذكرنا بالقوة في الأوقات التي نشعر فيها بالضعف .. وفي مجال التوعية والإعلام نستطيع أن نقدم صورة قد تبدو عادية ولكنها تبلغ الأهمية القصوى والتأثير فقط بواسطة الرابط كعرضها بالمقلوب في سبيل توعية الناس فيما يخص البيئة مثلا فيرتبط فعل القراءة للوحة أو الرؤية للصورة المقلوبة مع فعل آخر هو لوي الرقبة وحركة الرأس فترسخ في الذهن وتؤدي التأثير المتوخى في نفوس من يراد توعيتهم ، وكذلك يمكن تقديم صورة مغايرة عن الإسلام في وسائل الإعلام المختلفة التي بسبب الروابط أيضاً تكونت عقدة الخوف من الإسلام والمسلمين لفظاعة ما يشاهده الناس أو ما يسمى بـ" islam phobia" ..
كما يمكن أيضاً من خلال الروابط تنمية القدرات والمواهب ونشر الوعي في كافة المجالات..
والروابط قد تكون أغنيةً ما أو عطراً أو ملابس أو ألوان وما إلى ذلك فكل هذه الأشياء وغيرها تأخذ دلالاتها ومعانيها في نفوس الناس ولديهم من خلال ما ارتبطت به لديهم من مواقف سعيدة أو حزينة قوية أو ضعيفة بائسة أو جديرة بالتفاؤل ...












توقيع :






الحياة لعبة شطرنج ..
ذهنك الرقعة ..وأفكارك اللاعبون عليها ...



Kweer52@yahoo.com

عرض البوم صور هايل علي المذابي   رد مع اقتباس
قديم 11-17-2009, 06:56 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
كاتبة وقاصة سعودية
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية تهاني إبراهيم

البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 1660
المشاركات: 1,674 [+]
بمعدل : 0.50 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
تهاني إبراهيم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هايل علي المذابي المنتدى : هايد بارك
افتراضي



العديد من المؤشرات الشرطية واللا شرطية

ومدى تأثيرها على الحياة من حولنا وبالتالي عل البيئة المحيطة بنا

ومع تدرج مقالك قد أصبت قلب الحقيقة

الظلم والعنف والمجاعات التي تخيم بكآبتها على جملة من أقطار العالم الإسلامي

وتصوير المجتمعات الإسلامية بصورة سلبية

تسبب في نفور الكثير من حول العالم عنها لـ كون تلك الصور إرتبطت

في أذهانهم كمؤشرات لذكر العالم الإسلامي

بخلاف ما ترسب في أعماقنا من ألق مبهج للحضارات الأخرى

والتي كرّست رسمها لصورة إيجابية لمجتمعاتها مهما كابدت من سوء ظروف


أطروحة رائعة جدا وتنم عن إنسانية شفيفة راقية

تحيتي وتقديري













عرض البوم صور تهاني إبراهيم   رد مع اقتباس
قديم 12-20-2009, 08:40 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
قاماتي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية هايل علي المذابي

البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 1679
المشاركات: 64 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : [+]
 

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
هايل علي المذابي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : هايل علي المذابي المنتدى : هايد بارك
افتراضي

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تهاني إبراهيم


العديد من المؤشرات الشرطية واللا شرطية
ومدى تأثيرها على الحياة من حولنا وبالتالي عل البيئة المحيطة بنا
ومع تدرج مقالك قد أصبت قلب الحقيقة
الظلم والعنف والمجاعات التي تخيم بكآبتها على جملة من أقطار العالم الإسلامي
وتصوير المجتمعات الإسلامية بصورة سلبية
تسبب في نفور الكثير من حول العالم عنها لـ كون تلك الصور إرتبطت
في أذهانهم كمؤشرات لذكر العالم الإسلامي
بخلاف ما ترسب في أعماقنا من ألق مبهج للحضارات الأخرى
والتي كرّست رسمها لصورة إيجابية لمجتمعاتها مهما كابدت من سوء ظروف
أطروحة رائعة جدا وتنم عن إنسانية شفيفة راقية
تحيتي وتقديري

نقية كمرورك ...

احترامي وتقديري ..












توقيع :






الحياة لعبة شطرنج ..
ذهنك الرقعة ..وأفكارك اللاعبون عليها ...



Kweer52@yahoo.com

عرض البوم صور هايل علي المذابي   رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى

تصميم و وتركيب انكسار ديزاين

جميع الأوقات بتوقيت GMT. الساعة الآن 04:09 PM.




Powered by vBulletin Version 3.7.3
جميع الحقوق محفوظة لشبكة قامات الثقافية 2008
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009